الشبكة العربية

الخميس 27 يونيو 2019م - 24 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

"CBS" الأمريكية تكشف كواليس حوار "السيسي" الذي رفضت منع إذاعته


بثت قناة "CBS" الأمريكية، مقطع فيديو لمذيع ومنتجة برنامج "60 Minutes" يتحدثان فيها عن كواليس إجراء الحوار مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وقالت إن الحوار سيتم بثه الساعة السابعة مساء الأحد بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة (الساعة الثانية صباح الإثنين بتوقيت القاهرة).

وقالت منتجة البرنامج، ردًا على سؤال حول ما إذا كان لدى فريق السيسي أي علم بنوعية الأسئلة قبل الحوار، إنهم "أرادوا الحصول على كافة الأسئلة بشكل خطي قبل المقابلة، وكانت بيني وبينهم مناقشات على مدى حوالي شهر، إذ كنت أقول: بالتأكيد لا، لأنها ليست الطريقة التي نعمل بها في برنامج 60 Minutes".

وأضافت: "أدركنا أن لدى السيسي رغبة في الظهور على المسرح العالمي، أراد أن يكون شخصية ظاهرة مع القادة الأقوياء في الشرق الأوسط، ولذلك اقترحنا عليهم أن هؤلاء القادة الأقوياء يأتون إلى برنامج 60 Minutes".

من جانبه، قال مذيع البرنامج سكوت بيلي، ردًا على سؤال عما كان إذا هناك أسئلة كان يرى أنها قد تدفع السيسي إلى نزع الميكرفون أو لا تُعجبه، إنه "لا يهمنا ذلك، لا يهمنا ذلك، إذا كان لدي سؤال يجب طرحه فعلاً نيابة عن العالم كله، وإذا كان سينزع الميكروفون وسيغادر الغرفة، سنعتبر هذه إجابته".

وأضاف المذيع أنه لا يعلم إذا كان السيسي يعرف ما هو برنامج "60 Minutes" قبل إجراء الحوار أم لا.

وكانت "CBS" ذكرت، يوم الخميس، أن السفير المصري في واشنطن طلب من فريق برنامج "60 Minutes" بعد تسجيل الحوار مع السيسي عدم إذاعته.

وأضافت أن "الأسئلة حول اعتقال السيسي معارضيه للحفاظ على حكمه، ومذبحة 800 مدني في مصر (فض اعتصام الإخوان المسلمين في رابعة عام 2013) عندما كان وزيرًا للدفاع، لم تكن من نوعية الأخبار التي تريد حكومته إذاعتها". 


وكشفت الشبكة الإخبارية الأمريكية عن أن المقابلة التي أجرتها مع الرئيس المصري وأثارت جدلاً واسعًا بحديثه عن التعاون مع إسرائيل، أجريت قبل شهور من الآن.

وقالت، إنها أجرت الحوار مع السيسي أثناء زيارته لمدينة نيويورك أواخر سبتمبر الماضي، ولكنها فوجئت بعد وقت قصير من إجراء الحوار بإبلاغهم من قبل السفير المصري عدم رغبة الحكومة المصرية بإذاعته.

لكن الشبكة التي بثت مقتطفات من اللقاء المصور على موقعها الالكتروني وشاشتها، قررت إذاعة الحوار الأحد، تحت عنوان: "المقابلة التي لا ترغب الحكومة المصرية في إذاعتها".

غير أنها لم تفسر في تقريرها أسباب التأخر لأكثر من ثلاثة أشهر في إذاعته.

وفي المقابلة، قال السيسي إن مصر سمحت لسلاح الجو الإسرائيلي بالتدخل ضد مقاتلي ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية في سيناء، مضيفًا أن التعاون المصري الإسرائيلي في أفضل حالاته خلال هذه الفترة.
وقال السيسي ردًا على سؤال حول ما إذا كانت علاقة بلاده بإسرائيل في أفضل حالاتها: "هذا صحيح... بالفعل هناك تعاون كبير بيننا".

ونفى الرئيس المصري الأرقام التي أحصتها منظمات حقوقية عن أن هناك نحو 60 ألف معتقل سياسي في مصر، قائلاً: "لا أعرف من أين أتوا بمثل هذه الأرقام، نحن لا يوجد لدينا معتقلون سياسيون. عندما تكون هناك أقلية تحاول أن تفرض أيديولوجيتها المتطرفة، فيجب أن نتعامل معها بغض النظر عن عددهم".

وكانت الرئاسة المصرية قد أعلنت في 26 سبتمبر الماضي أن السيسي قد أجرى حوارا مع "سي بي إس" على هامش مشاركته في فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة، تناول خلاله مختلف الملفات الداخلية والإقليمية والدولية وجهود مكافحة الإرهاب.

وقال السيسي، إن اعتصام رابعة العدوية، الذي نظمه مؤيدون للرئيس السابق محمد مرسي عقب عزله إثر من قبل الجيش احتجاجات شعبية واسعة النطاق، كان "مسلحًا"، وإنه "كانت هناك عدة محاولات لفضه سلميًا".

وكانت قوات الشرطة والجيش المصري فضت اعتصامي ميداني رابعة العدوية والنهضة، في 14 من أغسطس عام 2013، وذلك بعد أسابيع من إزاحة الجيش، مدعومًا باحتجاجات شعبية، الرئيس المنتخب محمد مرسي من سدة الحكم.

وأسفر فض الاعتصامين عن مقتل أكثر من 600 شخص، حسب الأرقام الحكومية المصرية، بينما قالت منظمات حقوقية محلية ودولية إن أعداد القتلى تفوق ذلك.

 

 

إقرأ ايضا