الشبكة العربية

الأحد 15 سبتمبر 2019م - 16 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

يديعوت: هذا الفارق بين حربي الاستنزاف مع مصر وحماس

حماس    القسام
قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إن "حركة حماس الفلسطينية لا تريد حربا شاملة مع تل أبيب لكنها مستعدة للمخاطرة وذلك عبر القيام بتحركات قد تؤدي إلى اندلاع تلك الحرب في النهاية، وذلك في وقت لا تقوم فيه إسرائيل بأي إجراء للردع وهو الأمر الذي تفهمه الحركة الفلسطينية جيدا".
وتابعت الصحيفة "الأسبوع الماضي تحدث رئيس المخابرات العسكرية الإسرائيلية، اللواء تامير هيمان، عن نجاح تل أبيب في ردع حركة حماس،  إلا أن هذا الامر غير صحيح فالحركة الفلسطينية تطلق الصواريخ على إسرائيل، وتقوم بعمليات عنف متواصلة  ضدها، في الوقت الذي تريد فيه أيضا وصول الأمور إلى حالة الحرب الشاملة".
وأوضحت "خلال عملية الجرف الصامد العسكرية الإسرائيلية قبل خمسة أعوام، أطلقت حماس 3852 صاروخ على إسرائيل، وفي العام التالي 2015 أطلقت 15 فقط، والذي تلاه 15 أيضا، وفي عام 2017 وصل عدد المقذوفات إلى 29 ، بمعنى أن حماس اتبعت سياسة عدم التصعيد، لكن منذ مارس 2018 بدأت الحركة في اتباع موقف جديد تمام، ففي العام الماضي أطلقت علينا 1119 صاروخ، ومن يناير  ليونيو هذا العام استطاعت حماس إطلاق 784 قذيفة ضد إسرائيل".
وتابعت "هذا جزء من السياسة الحمساوية الجديدة ضدنا، علاوة على إطلاق البالونات وتنظيم مسيرات العودة إلى الحدود الجنوبية مع إسرائيل وعمليات الإرباك الليلي، ورغم أن حماس لا تطلق على هذه الامور حرب استنزاف، إلا أن هذا ما يحدث بالفعل،  لقد عرفنا مثل هذا النوع من المعارك قبل 50 عاما مع مصر".
وأوضحت "وقتها كانت القاهرة تمارس تلك الحرب ضد جنود الجيش الإسرائيلي على ضفاف قناة السويس، لكن مواطني دولتنا كانوا بعيدين عن هذه المعركة، أما اليوم فإنهم متورطون فيها حتى قمم رؤوسهم، وكل منطقة الجنوب الإسرائيلي تعاني مما يفعله الغزاوية، بل إن مناطق في الشمال من بينها تل أبيب وجوش دان أصبحت عي الأخرى أهداف للاستنزاف الحمساوي". 
وواصلت "خلال المعارك مع مصر في عامي 69 و 70، لم تكن مشكلة تل أبيب ردع القاهرة وإنما كيفية إيقاف عملية الاستنزاف التي حصدت أرواح الجنود والطيارين ودمرت الطائرات، الأمر الذي انتهى باتفاق وقف النار الأمريكي".
ومضت "النقطة الأهم التي تعنينا في هذا الأمر هو ان حماس على ما يبدو لا تريد التورط في حرب شاملة، رغم ذلك تتصرف بشكل غير متقن، وتهدد طوال الوقت بمواصلة العنف ضدنا، وهناك حقيقة ماثلة أمامنا؛ ألا وهي أنها لا ترتدع عن إطلاق مئات الصواريخ ضد إسرائيل في إطار تنفيذ وعيدها ما يشهد على استعدادها للمخاطرة والوصول بالأمور لدرجة الحرب الشاملة بالفعل".
 

إقرأ ايضا