الشبكة العربية

الإثنين 26 أغسطس 2019م - 25 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

"يديعوت أحرونوت": نتنياهو يتناول العشاء مع قيادات مصر والعرب

نتنياهو
قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إن بنيامين نتنياهو -رئيس الوزراء الإسرائيلي- يزور بولندا هذه الأيام للمشاركة في مؤتمر أمريكي ويلتقى وزراء ومبعوثين من الدول العربية، في وقت يطلق فيه البولنديون على هذا الحدث (مؤتمر نتنياهو)، وأنه يأتي من أجل تحسين صورته مع اقتراب الانتخابات الإسرائيلية".
وتابعت"المؤتمر كان سيناقش التهديد الإيراني ودفع السلام في الشرق الأوسط، وكانت طهران هي الملف المركزي بهذا الحدث وفي ظل العلاقات القوية التي تربط بين ووارسو من ناحية وطهران والعالم العربي من ناحية أخرى، حدث تغيير في جدول المؤتمر وسيناقش بالأساس السلام والأمن في الشرق الأوسط".  
وواصلت"تم تغيير أجندة المؤتمر بعد طلب أوروبي من الولايات المتحدة بعدم التناقش بشأن إيران  حيث قد يزيد الامر من الخلافات بين أوروبا وواشنطن فيما يتعلق بطهران،  ودعا الأمريكيون والبولنديون مندوبين بارزين من كل الدول العربية، لكنهم لم ينجحوا في دعوة مستويات أعلى من وزراء الخارجية، بل وفي حالات معينة لم يأت إلا نواب وزراء خارجية وسفراء".
وذكرت"صحيح أنه سيشارك وزراء من السعودية والأردن والإمارات وسلطنة عمان واليمن والبحرين والمغرب والكويت وتونس؛ إلا أن مصر وتونس سيبعثا فقط بنواب وزراء، كما سيحضر وزراء خارجية دول البلقان ودول المجر وسلوفاكيا والتشيك".   
ولفتت"في إسرائيل، ينظرون للأمر على أنه المؤتمر الإقليمي الأول منذ مؤتمر مدريد الذي يجلس به رئيس وزراء إسرائيلي ومبعوثون من كل الدول العربية تقريبا بقاعة واحدة، ويمكننا الافتراض أن نتنياهو يرغب في الخروج من ذلك الحدث بصورة القيادي الإسرائيلي الفائز الذي تمكن من الجلوس مع وزراء سعوديون وخليجيون والتقط الصور الجماعية معهم، أو على أقل تقدير صورته وهو يصافح وزراء من دول لا تربطهم بتل أبيب أي علاقات رسمية".
وذكرت"نتنياهو تطرق مساء أمس للعلاقات مع الدول العربية التي جاء مندوبوها للمؤتمر قائلا (العلاقات مع دول المنطقة كلها فيما عدا سوريا، هي علاقات طيبة جدا، والأحاديث عن وجود قطيعة بيننا وبين تلك الدول هي عكس الواقع تماما،  هذا المؤتمر هدفه هو أمننا القومي، هذا إنجاز كبير جدا، إنني أبجل وأقدر جدا المبادرة الأمريكية".   
وأشارت"من المتوقع أن يشارك نتنياهو في حفل للترحيب بالمشاركين في المؤتمر وتناول وجبة عشاء خاصة مساء اليوم (الأربعاء) والتي أعدها البولنديون لرؤوساء الوفود الحاضرة، وخلال هذه الوجبة سيلتقى هذه المرة مع المبعوثين العرب".  
وقالت"من بين الدول المقاطعة، هناك قطر وتركيا ولبنان والسلطة الفلسطينية وإيران، وهناك من فرض شبه حظر على المؤتمر وهما الاتحاد الأوروبي والروس"، لافتة "هناك انتقادات داخلية ببولندا ضد قيام الدولة باستضافة مؤتمر عن الشرق الأوسط وتحولها إلى منصة ضد إيران، وهناك من أطلق عليه (مؤتمر نتنياهو) لأن هدفه هو تلميع رئيس الوزراء الإسرائيلي قبل الانتخابات".
ولفتت"رئيس طاقم السلام الأمريكي جاريد كوشنر سيصل للمؤتمر ويعرض أمام مبعوثي الدول العربية الجوانب الاقتصادية لصفقة القرن، ووفقا للتقديرات فسيتم نشر الصفقة والإعلان عنها بعد إجراء الانتخابات الإسرائيلية، أو قبل تشكيل الائتلاف الحاكم بتل أبيب".  
وختمت "في المقابل من مؤتمر بولندا، سيصل غدا (الخميس) إلى سوشي الرؤوساء الإيراني والتركي والروسي، حسن روحاني ورجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين، لعقد قمة ثلاثية موازية لمؤتمر بولندا". 
 

إقرأ ايضا