الشبكة العربية

الأحد 12 يوليه 2020م - 21 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

"يديعوت أحرونوت": عبد الوهاب وأم كلثوم يثيران الجدل في وسط إسرائيل

72191-72191-أم-كلثوم-وعبد-الوهاب2
قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إن "بلدية مدينة الرملة الإسرائيلية قررت تسمية شارعين بالأخيرة باسم محمد عبد الوهاب وأم كلثوم، الأمر الذي أغضب البعض ورأوا فيه إهانة في ظل كراهية المطربين لإسرائيل".

وتابعت"هناك حالة من الجدل تسود مدينة الرملة -وسط إسرائيل-  فيما يتعلق بأسماء الشوارع، وذلك بعد تصويت مجلس المدينة لصالح تغيير اسم شارعين، وإطلاق إسمي محمد عبد الوهاب وأم كلثوم عليهما، الأمر الذي قوبل بغضب الكثير من السكان".

ونقلت الصحيفة العبرية عن عضو البلدية المعارض للفكرة هارئيل شوهام قوله "رغم تاريخ الفنانين المصريين على الصعيد الموسيقى، إلا انهما عبرا عن كراهيتهما لاسرائيل، ومن غير المنطقي أن نقوم بتخليدها ووضع اسمهما على شوارعنا".

في المقابل قال رئيس البلدية ميخائيل فايدل -المؤيد للخطوة- "تم انتخابي كرئيس بلدية للجميع، يهود وعرب، والحديث يدور عن شوارع في حي ذي طابع عربي، وهذا الامر شرعي في المدن المختلطة".

وأضاف فايدل "من بين عشرات القرارات لإطلاق أسماء يهودية على شوارع المدينة شملت قادة سياسيين ودينيين وامنيين اسرائيليين، اتخذنا قرارا لإطلاق تسميات على شارعين في البلدة القديمة حيث يعيش سكان المدينة العرب، لفنانين محبوبين على جمهور واسع من اليهود والعرب على حد سواء".

ولفت المسؤول الإسرائيلي"القرار جاء بناء على طلب أعضاء البلدية العرب الذين طالبوا بحقهم الشرعي بإطلاق هذه الأسماء على الشارعين".

ونقلت الصحيفة عن بعض سكان الرملة من اليهود قولهم "نعارض بشدة تغيير الأسماء، هذه هي دولة إسرائيل، وليس من الضروري استيراد أسماء فنانين من مصر، هذا الأمر ضد فكرة دولتنا"، كما نقلت عن بعض السكان العرب قولهم "الأسمان الجديدان أكثر ملاءمة للشارعين، أم كلثوم وعبد الوهاب رمز للموسيقى العربية، إننا نسمعهما جميعا بشكل يومي، كما أن أصدقائي اليهود يدركون جيدا مدى روعتهما وإبداعهما، حان الوقت لإحياء ذكرياتنا الروحية في شوارع الرملة".
 

إقرأ ايضا