الشبكة العربية

السبت 15 أغسطس 2020م - 25 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

وول ستريت جورنال تكشف تفاصيل مثيرة عن طائرة حفتر المحملة بالذهب

طائرة حفتر
ترددت في الآونة الأخيرة معلومات كثيرة عن طائرة حفتر التي هبطت في فنزويلا مرورا بمحطات أفريقية، والتي قيل عنها أنها كانت محملة بأطنان من الذهب.
صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية كشفت تفاصيل جديدة عن طبيعة علاقة حفتر بفنزويلا، وما كانت تحمله الطائرة على متنها.
وذكرت الصحيفة عن مسؤولين أمنيين أن ليبيا والولايات المتحدة تحققان في صفقات وصفت بـ "المشبوهة" يعتقد أن خليفة حفتر أبرمها مع فنزويلا وحصل خلالها على الذهب مقابل دفعه للأموال.
وبحسب الصحيفة فإن حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا، قامت وبمساعدة الأمم المتحدة والولايات المتحدة، بتتبع طائرة حفتر الخاصة، والتي يشتبه في أنها كانت تحمل الذهب من فنزويلا إلى غرب أفريقيا ومن هناك إلى أوروبا والشرق الأوسط والولايات المتحدة وأوروبا.
وأشارت إلى أن  المدعي العام الليبي فتح تحقيقا في معلومات تشير إلى أن قوات حفتر في شرق ليبيا تقايض الذهب الفنزويلي بالدولار الأميركي.
وذكرت عن وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا أن التحقيق فتح بناء على طلبه، حيث أكد أن فنزويلا تخضع للعقوبات الأميركية، مطالبا بفتح تحقيق.
وأضاف باشاغا أن التقارير الأولية تشير إلى أن مساعدي حفتر سافروا مرارا إلى كاراكاس حيث يشتبه في أنهم حصلوا على الذهب.
يذكر أن صحيفة لوموند الفرنسية كانت قد تحدثت أيضا عما وصفته باتصالات حفتر المقلقة مع فنزويلا، منوهة إلى وصول طائرة فالكون 900 قادمة من بنغازي إلى كاراكاس بفنزويلا، والذي وثقته تطبيقات تتبع الرحلات، وهي الطائرة ذاتها التي استخدمها حفتر.
وأضافت حينها أن حفتر لم يكن متواجدا على متن الطائرة، لكن اثنين من حاشيته كانا فيها، وهما نجله الصديق والمدني الفخري.
 

إقرأ ايضا