الشبكة العربية

الإثنين 26 أكتوبر 2020م - 09 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

وسط أنباء عن لقاء سري مع«الحوثيين».. «بن سلمان» يصل أمريكا

1037363601

بعد أن كشفت صحف أجنبية عن دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى "إطلاق مفاوضات سرية مباشرة بين السعودية من جهة والحوثيين من جهة أخرى لوقف الحرب في اليمن"، وصل نائب وزير الدفاع السعودي، الأمير خالد بن سلمان، مساء أمس الثلاثاء، إلى الولايات المتحدة في زيارة رسمية من المتوقع أن يبحث خلالها مع المسؤولين الأمريكيين التطورات الأخيرة في اليمن.
وأفادت وكالة الأنباء السعودية "واس" بأنه من المقرر أن يلتقي الأمير خالد، وهو شقيق ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، خلال الزيارة، "عددا من المسؤولين لبحث العلاقات الثنائية ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك التي تدعم أمن واستقرار المنطقة"، دون كشف مزيد من التفاصيل.
إلا أن صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية ذكرت أن زيارة الأمير خالد تأتي في الوقت الذي تسعى فيه إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إلى "إطلاق مفاوضات سرية مباشرة بين السعودية من جهة والحوثيين من جهة أخرى لوقف الحرب في اليمن".
وأوضحت الصحيفة أن "المفاوضات من المخطط أن تجري في سلطنة عمان، مشيرة إلى أن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، سيجري لقاء مع نائب وزير الدفاع السعودي في "محاولة من إدارة ترامب لإقناع السعودية، التي تقود التحالف العربي، بأهمية الدبلوماسية، ودفعها إلى التفاوض من أجل تحقيق وقف لإطلاق النار في اليمن".
وتدور على الأراضي اليمنية، منذ أكثر من 4 سنوات معارك عنيفة بين جماعة "أنصار الله" وقوى متحالفة معها من جهة، وبين الجيش اليمني مدعوما بتحالف عسكري من دول عربية وإسلامية، تقوده السعودية من جهة أخرى.

ويسعى التحالف وقوات الجيش الموالية للرئيس هادي، لاستعادة مناطق سيطرت عليها "أنصار الله" في يناير من العام 2015.
وبات اليمن، بفعل العمليات العسكرية المتواصلة، يعاني أزمة إنسانية هي الأسوأ في العالم، فبحسب بيانات الأمم المتحدة، قتل وجرح مئات الآلاف من المدنيين والعسكريين نتيجة للنزاع  في اليمن؛ كما يحتاج نحو 22 مليون شخص، يشكلون 75 بالمئة من السكان، إلى المساعدة والحماية الإنسانية.
 

إقرأ ايضا