الشبكة العربية

الخميس 16 يوليه 2020م - 25 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

واشنطن بوست: روسيا تريد تقسيم ليبيا.. وتحتفظ بالشرق لنفسها

ليبيا
نقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن المحلل الروسي صمويل روماني قوله "أن الهدف الرئيسي لروسيا في ليبيا، هو تحقيق تقسيم فعلي لليبيا، وتقوية تأثيرها بالشرق الغني بالنفط" وأضاف "إن هدف روسيا هو ثلاثي الأبعاد : رفع العقوبات عن قوات حفتر، ودفعه للاعتراف بحكومة الوفاق في طرابلس، ومأسسة سيطرته على مناطق الشرق، بشكل يفتح المجال أمام عقود النفط الليبية"

ومضى قائلا" روسيا ترسل طائراتها والمرتزقة الروس والسوريين لتقوية موقف حفتر، في أي عملية مفاوضات حول السلطة، فبوتين لا يهتم بالغضب الغربي خاصة بعد عملية الناتو التي أدت إلى خسارة روسيا مليارات الدولارات في عقود مع القذافي".

وفي السياق قال المحلل العسكري الروسي بافيل فيلنغهور لـ"الواشنطن بوست" أن موسكو ليست مهتمة كثيرا بالقواعد العسكرية في ليبيا قدر اهتمامها بعقود البناء والطاقة، فلديها قواعد عسكرية في سوريا تستعرض من خلالها قوتها، ولأن العقود تحتاج إلى حكومة مستقرة، ولأن حفتر فشل في السيطرة على العاصمة، فإنه لن يكون قادرا فقد حان الوقت لبناء  نوع من التشارك مع السلطة.

وقال مارك غاليوتي المحاضر في كينغز كوليج في لندن " روسيا تحاول تقوية مركزها كقوة عظمى. وموقفها هو أن القوة العظمى يجب أن تكون على الطاولة في أثناء حل مشكلة دولية".

وكانت "واشنطن بوست" قد استهلت تقريرها بالقول" إن الجنرال خليفة حفتر، حليف روسيا في ليبيا، تعرض لهزيمة، إلا أن موسكو لديها أهداف أكبر لتوسيع تأثيرها في البلد الغني بالنفط".
 

إقرأ ايضا