الشبكة العربية

الخميس 14 نوفمبر 2019م - 17 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

صحيفة عبرية تتساءل:

هل انتهى الصراع الإماراتي السعودي حول اليمن؟

الإمارات   السعودية   اليمن
"هل انتهى النزاع الإماراتي السعودي على اليمن؟"؛ هكذا بدأت صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية تقريرا لها، لافتة إلى أن " المجلس الثوري الجنوبي المدعوم إماراتيا توصل إلى اتفاق هدنة مع الحكومة اليمنية المؤيدة من قبل السعودية، وذلك كي يركز التحالف العربي على الحرب ضد الحوثيين في شمال البلاد".

وتابعت الصحيفة العبرية "هل يستمر اتفاق الهدنة إلى نهايته، وينجح ولي العهد السعودي في جعل الأخير خطوة أولية لإنهاء الحرب الدموية؟ هذا ما ستجيب عنه الأسابيع المقبلة"، لافتة "التحالف المسمى المجلس الثوري الجنوبي يضم 26 فصيلا، بما في ذلك 5 حكام للمحافظات الجنوبية باليمن ، واثنين من الوزراء السابقين".

وواصلت "التحالف الثوري اعتمد على الحركة الجنوبية التي تأسست عام 2007 ، في عهد الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح ، ويعمل على إعادة استقلال جنوب اليمن"، مضيفة "الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رحب بالاتفاق واصفا إياه ببداية جيدة للغاية، داعيا الطرفين اليمنيين إلى العمل الجاد للتوصل إلى اتفاق نهائي".

وذكرت "القوات الانفصالية هي جزء من تحالف مسلم سني شارك في حرب اليمن عام 2015 ضد الحوثيين ، الذين استولوا على العاصمة صنعاء ومفاصل المدينة في الماضي؛ إلا أنه في أغسطس الماضي، انقلب التحالف على الحكومة اليمنية، وبذل محاولات لتوسيع سيطرته على القطاع الجنوبي من الدولة".

وأشارت "توقيع اتفاق التهدئة حضره محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي، والرئيس اليمني والقيادي بالمجلس الثوري عيدروس الزبيدي"، لافتة "الأزمة اليمنية، والاشتباكات في منطقة عدن كشفت عن صراع خطير بين المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة".

وختمت تقريرها بالقول "أبو ظبي غيرت من سياستها فيما يخص الحرب البمين وقبل شهور، شرعت في الحد من وجود قواتها والتقليل من أعدادهم  في اليمن، وذلك بعد تعرضها لضغوط من الدول الغربية، وفي الفترة الأخيرة أصدرت الإمارات الكثير من التصريحات التي أعربت فيها عن قلقها من استمرار المعارك التي أودت بحياه  عشرات الآلاف من المدنيين". 
 

إقرأ ايضا