الشبكة العربية

الأحد 15 سبتمبر 2019م - 16 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

هتلر من جديد.. ألمانيا توقف 5 شرطيين تابعين للحزب النازي السري

هتلر ألمانيا
هتلر ألمانيا

تحقيقات أجراها الادعاء الألماني حول تلقي المحامية الألمانية من أصول تركية "سيدة باشاي يلدز" تهديدات بواسطة الفاكس طالت ابنتها وذكرت عنوان منزلها بالتفصيل، وجه تهم التحريض واستخدام رموز يحظرها دستور البلاد، لخمسة شرطيين في مدينة "فرانكفورت".

وبحسب وسائل إعلام ألمانية، ذكرت أن التحقيقات تأتي إثر تلقي "سيدة باشاي يلدز"، المحامية الألمانية من أصول تركية، تهديدات بواسطة الفاكس، طالت ابنتها وذكرت عنوان منزلها بالتفصيل، وبتوقيع من الحزب النازي السري؛ لتقدم على إثرها المحامية بلاغاً للشرطة التي فتحت بدورها تحقيقًا في الحادث.

وتوصلت التحقيقات إلى تثبيت عملية دخول من أحد حواسيب مخفر لشرطة "فرانكفورت"، وتقديم طلب مساءلة إلكتروني في النظام العام، دون ذكر السبب، عن المعلومات الشخصية للمحامية "يلدز"، وعند التحقيق مع مستخدمي الحاسب من الشرطة، تبيّن للادعاء الألماني، اشتراك عدد من شرطة المخفر في مجموعة افتراضية على الإنترنت مخصصة للمراسلات بينهم، وإرسالهم لبعضهم شعارات لـ"الصليب المعقوف" وصور "هتلر" ورسائل مليئة بكراهية الأجانب.

وعلى إثر ذلك أوقف الادعاء الألماني 5 شرطيين بينهم امرأة، موجهًا إليهم تهما تتعلق بـ"التحريض" و"استخدام رموز يحظرها دستور البلاد"،

وأشارت "يلدز" إلى تلقيها العديد من التهديدات إلا أنّها لم تأخذها على محمل الجد، لكن التهديدات التي وصلتها عبر الفاكس في أغسطس تضمن اسم ابنتها، وعنوان المنزل بالتفصيل؛ ما دفعها لأول مرة لتقديم ببلاغ للشرطة، مؤكدةً عزمها متابعة القضية حتى النهاية.

"يلدز" هي موكلة لإحدى أسر ضحايا جرائم خلية "إن إس يو" اليمنية المتطرفة المعروفة باسم النازيون الجدد، المسؤولة عن مقتل 10 أشخاص، بينهم 8 أتراك، ويتبني النازيون الجدد، وهم يمنيون متطرفون يعتبرون أنفسهم امتدادًا للنظام النازي الذي حكم ألمانيا بين 1933 و1945، شعارات الأيدلوجية النازية مثل الصليب المعقوف، ويعتنقون أفكارًا معادية للمهاجرين والأشخاص غير المنحدرين من أصل ألماني، ويعادون النظام السياسي الحالي في البلاد.
 

إقرأ ايضا