الشبكة العربية

الأربعاء 21 أغسطس 2019م - 20 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

نيويورك تايمز : نجل السيسي هو من أشرف على التعديلات الدستورية

2014_6_8_19_45_52_54

تردد اسم محمود السيسي، نجل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، مرارًا خلال الفترة الماضية، في سياق التقارير التي تناولت التعديلات الدستورية الأخيرة، التي تم إقرارها مبدئيًا من قبل البرلمان، وتنص على توسيع صلاحيات الرئيس، والبقاء في السلطة حتى عام 2034.

آخر من تحدث عن ذلك، صحيفة "نيويورك تايمز" في تقرير لها حول التعديلات التي أثارت جدلاً واسعًا.

إذ قالت إن المخابرات العامة تقوم في الأشهر الأخيرة بعقد اجتماعات يومية لتنسيق خطط التمديد للسيسي، بحسب ما نقلت عن موقع "مدى مصر"، وهو أحد مصادر الأخبار القليلة المستقلة في مصر.

وأضافت أن تلك الاجتماعات يقودها ابن الرئيس، محمود السيسي، وهو ضابط كبير في المخابرات العامة.

ووفق ما نقل الموقع في تقرير سابق عن مصادر، فإن اجتماعات شبه يومية كانت تجرى بين مبنى المخابرات العامة في كوبري القبة وقصر الاتحادية الرئاسي بمصر الجديدة، من أجل الاستقرار بشكل نهائي على المواد التي سيتمّ تعديلها، ونصوص المواد البديلة وموعد الاستفتاء.

وأجمعت المصادر على أن محمود السيسي، نجل الرئيس والذي يحظى حاليًا بوضع مميز داخل جهاز المخابرات العامة، هو مَن يدير بنفسه هذه الاجتماعات، تحت إشراف ومتابعة يومية من اللواء عباس كامل مدير الجهاز، والذي كان سشارك أيضًا في بعض هذه الاجتماعات.

ووفق الصحيفة، فإن "التصويت في البرلمان، الذي تدير مخابرات السيسي كيفية عمله بصمت، يبدأ عملية سريعة لتعديل الدستور، التي قد تتوج باستفتاء خلال ثلاثة أشهر، فيما ينظر إلى نجاح الاستفتاء على أنه مضمون".

وذكرت أن 484 عضو برلمان من 596 وافقوا على التعديلات، وهو ما سيبدأ عملية حوار يتوقع أن تقود إلى تصويت ثان خلال شهرين من الآن، مشيرة إلى أنه إذا تم تمريره فإنه سيتم إجراء استفتاء خلال شهر، ربما قبل بداية شهر رمضان في مايو.
 

إقرأ ايضا