الشبكة العربية

الخميس 17 أكتوبر 2019م - 18 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

ميدل إيست آي: ألف مجند لـ" حميدتي" يصلون شرق ليبيا

حميدتي
قال موقع "ميدل إيست آي" البريطاني إن قرابة ألف من أفراد قوات الدعم السريع السودانية التي يقودها الفريق أول محمد حمدان حميدتي نائب رئيس المجلس العسكري، قد وصلوا بالفعل قبل أيام إلى شرق ليبيا للقتال إلى جانب قوات حفتر.
وبحسب الموقع فإن– العملية  التي تتم بأوامر إماراتية –  ستصل فيها أعداد مقاتلي الدعم السريع إلى أربعة آلاف فرد في الأشهر القليلة القادمة.
وجاءت تأكيدات الموقع البريطاني عقب أسابيع من انتشار أخبار محلية جرى تداولها بشرق السودان، تتعلق بمباشرة قوات الدعم السريع لحملة تجنيد واسعة بالمنطقة.
يذكر أن الولايات المتحدة  قد نشرت مؤخرا مجموعة من الوثائق ممهورة بتوقيع حميدتي نيابة عن المجلس العسكري في مايو الماضي،تشير إلى نقل قوات تابعة لحميدتي لدعم قوات حفتر ، وأن العملية التي يبدو أنها قطعت شوطا في التنفيذ كانت ضمن صفقة بقيمة ستة ملايين دولار أمريكي بين المجلس العسكري السوداني .
كما كشفت صحيفة "ذا غلوب أند ميل" الكندية مؤخرا أن النظام العسكري في السوداني وقع عقدا مع شركة ديكنز أند مادسن (كندا) إنك،  لمساعدته للحصول على التمويل الخارجي والاعتراف الدبلوماسي به.
وقد اقترحت الشركة تحالفا بين النظام السوداني وأمير الحرب الليبي خليفة حفتر، حيث يقدم هذا الدعم العسكري للمجلس مقابل حصوله على تمويل من السودان.
وبحسب الصحيفة فإن وثائق أمريكية كشفت عن وعد شركة "ديكنز أند مادسن إنك" ومقرها مدينة مونتريال القيام بتلميع صورة المجلس العسكري الانتقالي.
كما تضمن العقد مع الشركة، أن تسعى الأخيرة للحصول على تمويل للمجلس العسكري الانتقالي في السودان من "القيادة العسكرية لشرق ليبيا"، نظير تقديمه المساعدة العسكرية لقوات حفتر.
وعلى الصعيد الميداني فقد تداول نشطاء مقطع فيديو لأحد النشطاء السودانيين الذي يكشف فيه خديعة جديدة لعضو المجلس العسكري السوداني محمد حمدان دقلو المعروف بـ" حميدتي"، والذي قام فيه بالتغرير بعناصر الجنجويد والزجّ بهم في معارك خاسرة مع مليشيات حفتر في ليبيا.
كما تداولت صفحات النشطاء الليبيين وصول  12جثة لمستشفى ترهونة من مليشيات حفتر، و 30جريحا أغلبهم من عصابات  الجنجويد السودانية، وذلك في محاوله لتقدمهم بمحور وادي الربيع بعد ضربة موجعة من الجيش الليبي.
 

إقرأ ايضا