الشبكة العربية

الأربعاء 16 أكتوبر 2019م - 17 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

موقع عبري: هكذا أنقذ ليبرمان السيسي وعبد الله من صفقة القرن

السيسي
بعنوان "صفقة القرن ..ليبرمان يمنح الفلسطينيين طوق نجاة"، قال موقع "ماقور ريشون" الإسرائيلي في تقرير له إن "تصريحات استثنائية ونادرة أدلى بها دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة مؤخرا وتتعلق بالانتخابات الإسرائيلية التي سيتم إعادتها بعد شهور، أوضحت أن الغضب الأمريكي وصل إلى ذروته، في وقت ترى فيه واشنطن أن التطورات السياسية بتل أبيب عرقلت وأخرت من إعلان صفقة القرن وربما تؤدي إلى القضاء عليها".  

وكانت الهيئة العامة للكنيست قد صادقت قبل أيام بالقراءتين الثانية والثالثة على حل الكنيست، تمهيدا للتوجه إلى انتخابات عامة ستجري في 17 سبتمبر المقبل،  وذك بعد فشل بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي في الضغط على أفيجدور ليبرمان رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" اليهودي للانضمام للائتلاف الحكومي الجديد.

وأوضح الموقع العبري أن "تصريحات ترامب كشفت عن الاستياء الأمريكي الشديد والاستثنائي في وقت تتعرض فيه صفقة القرن إلى الانهيار، في وقت يمكن فيه للفلسطينيين سواء في رام الله أو غزة أن يقيموا الاحتفالات بفشل الصفقة، كونهم من رافضيها ومن معارضي سياسات رئيس الولايات المتحدة".   

وذكر "ترامب تحدث عن التعقيدات التي تشهدها الساحة السياسية الإسرائيلية بسبب الانتخابات، داعيا مسؤولي تل أبيب إلى التعاون والاتحاد معا، ساخرا من تأجيل الانتخابات حتى شهر سبتمبر المقبل".

وأضاف  "ماقور ريشون" في تقريره "على العكس من بيانات وتصريحات ترامب في الماضي، هذه المرة يبدو الرئيس الأمريكي مترددا إزاء الإعلان عن برنامجه الجديد للسلام، وهو الامر الذي يأتي بعد تصريحات سابقة أدلى بها مايك بومبيو -وزير الخارجية الأمريكي- قبل حل الكنيست الإسرائيلي واتجاه تل أبيب لانتاخابات جديدة، حيث قال بومبيو إن صفقة القرن تواجه تهديدا وأعرب عن عدم تحمسه للخطة الإقليمية".    

وواصل "المثير للسخرية أن أفيجدور ليبرمان، رئيس حزب إسرائيل بيتنا، الذي ينظر إليه العرب على أنه متطرف ومتشدد يهودي، الرجل الذي وعد باغتيال إسماعيل هنية القيادي الحمساوي، هو نفسه الذي منح الفلسطينيين والدول العربية، طوق النجاة الذي تاق إليه جميع وأنقذهم من صفقة ترامب".

وأضاف "تأجيل تشكيل الحكومة الجديدة في إسرائيل، لا يعني إلا عرقلة تطبيق صفقة القرن، الرئيس الأمريكي ترامب فشل بشكل كبير في إطلاق برنامجه للسلام، وواضح أن الصفقة ستؤجل إلى حين"، لافتا إلى أن "التطورات السياسية بتل أبيب تسمح للملك الأردني عبد الله الثاني والذي كان يشكل عقبة كبيرة أمام صفقة القرن، تسمح له بتعزيز موقفه الأن".  

ولفت الموقع العبري "الملك الهاشمي الذي يلقى تأييدا من الأمريكيين ويواجه إشكاليات داخلية بالأردن، حاول أن يتبع سياسة حذرة إزاء صفقة القرن، الآن وبعد حل الكنيست وتأجيل الإعلان عن الخطة الجديدة، استطاع عبد الله أن يخرج أمام الكاميرات خلال لقائه بجاريد كوشنير مستشار ترامب، ويقول له إن (حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي لا يكون إلا بقيام دولة فلسطينية على حدود 67 وعاصمته القدس الشرقية)".

ومضى"الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي صرح هو الأخر بشكل استثنائي  معلقا على تطورات صفقة القرن؛وذلك بإعلانه الوقوف إلى جانب الفلسطينيين، قائلا (القاهرة تدعم كل مواقف ورغبات الشعب الفلسطيني، لن نقبل ما لا يقبله الفلسطينيون)". 
 

إقرأ ايضا