الشبكة العربية

الأربعاء 22 مايو 2019م - 17 رمضان 1440 هـ
الشبكة العربية

موقع عبري: المسجد الأقصى يدمر "صفقة القرن"

20150415_72069
تحت عنوان "مؤشرات مقلقة لتصعيد عسكري"، قال موقع "نيوز وان" العبري إن  "التوتر الجديد بمنطقة جبل الهيكل ينضم لحالة التصعيد على الحدود الغزاوية؛ وذلك مع اقتراب الانتخابات الإسرائيلية ونشر صفقة القرن الأمريكية، في وقت تزداد فيه المخاوف بين صفوف أجهزة الأمن بتل أبيب إزاء زيادة محمود عباس -رئيس السلطة الفلسطينية- الضغط الاقتصادي على القطاع ما سيؤدي إلى تدهور الأوضاع الأمنية".  
وأوضح "في الأيام الأخيرة زادت المؤشرات فيما يتعلق بتطورات الاتجاه الحمساوي لتصعيد الأوضاع الأمنية قبل الانتخابات الإسرائيلية والإعلان عن خطة السلام الأمريكية الجديدة، والتي من المتوقع إعلانها بعد الانتخابات، حيثث قررت كل من رام الله والمملكة الأردنية الهاشمية زيادة التوتر بالتركيز إعلاميا على المسجد الأقصى وهو المكان الذي يثير مشاعر المسلمين بكل أنحاء العالم ومن شأنه أن يشعل الأراضي الفلسطينية في الشهود المقبلة، ويدمر صفقة القرن".  
ولفت الموقع "في ضوء هذا، تم توسيع مجلس الوقف الإسلامي الأردني وضم إليه لأول مرة مبعوثون رسميون من السلطة الفلسطينية وحركة فتح، هذا المجلس  يتبنى دعايا كاذبة تزعم أن تل أبيب تنوي إقامة معبد على الجزء الشرقي لجبل الهيكل، ومؤخرا جلب مجلس الوقف الإسلامي مصلين للموقع وأدوا الصوات به وبهذا انتهكوا عملية الإغلاق التي كانت تفرضها إسرائيل هناك، الأمر الذي أعقبه مواجهات بين قوات تل أبيب الأمنية والمصلين".    
وواصل "إسماعيل هنية القيادي الحمساوي نشر مؤخرا بيانا دعا فيه لعمليات إرهابية بسبب ما يحدث من مواجهات بين المصلين والقوات الأمنية"، مضيفا "التوتر الجديد في القدس وجبل الهيكل ينضم للتوتر القائم على حدود غزة؛ حيث زادت في الأونة الاخيرة عمليات التصعيد والتحرش الليلي بجنود الجيش الإسرائيلي من قبل الفلسطينيين، والتي تتم بشكل يومي".
وختم "تزايد معدل العنف العزاوي يأتي بسبب خيبة الأمل والإحباط وسط مواطني الجنوبي، من استمرار الوضع الاقتصادي الصعب، وعدم وجود تغيير في مستويات المعيشة، وفشل مفاوضات الوساطة المصرية بين فتح وحماس، هذا الوضع معرض للانفجار".
 

إقرأ ايضا