الشبكة العربية

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020م - 03 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

موقع عبري: إسرائيل تبعث برسالة لإيران وهذا دور مصر

إيران وإسرائيل
بعنوان "رسالة إسرائيل إلى إيران"، قال موقع "نيوز وان" العبري إن استهداف تل أبيب مسؤولي تنظيم الجهاد الإسلامي في غزة ودمشق هو رسالة إلى طهران مفادها أن إسرائيل لديها معلومات دقيقة عن الخطط الإيرانية لضرب أهداف في تل أبيب وقدرة عملياتية على إحباطها مقدما".

وواصل الموقع العبري"الضربة المزدوجة التي وجهتها إسرائيل ضد الجهاد الإسلامي لا تهدف فقط إلى ردع التنظيم بل هي رسالة واضحة إلى إيران ، وذلك من خلال تصفيتها لبهاء أبو العطا القيادي بالحركة الفلسطينية".

وتابع "أبو العطا كان ينفذ تعليمات إيران التي أرسلها إليه زياد نخالة ، أمين عام الجهاد الإسلامي وأكرم العجوري ، عضو المكتب السياسي للمنظمة؛ ويعد العجوري هو الرجل الثاني بالجهاد الإسلامي والمسؤول عن الشؤون المالية ويتحرك على محور طهران  دمشق بيروت ، وله علاقات وثيقة مع قائد الحرس الثوري  قاسم سليماني وزعيم حزب الله حسن نصر الله".

وقال "اغتيال أبو العطا والهجوم على منزل أكرم العجوري في دمشق  يشكل ضربة للجنرال الإيراني  سليماني ، الذي استخدم كلاهما لتنفيذ خططه ضد إسرائيل من قطاع غزة".

وأوضح "إسرائيل تجنبت مهاجمة منزل زياد نخالة ، الواقع في حي الضاحية  ببيروت ، حتى لا يتم توسيع دائرة النزاع في الوقت الحالي ، وضم حزب الله إليها".

ولفت "في الواقع ، فهم حزب الله الرسالة الإسرائيلية الليلة الماضية وأعلن أنه لا ينوي التدخل في مواجهة بين إسرائيل والجهاد الإسلامي ، وأنه يثق بالفلسطينيين الذين يعرفون كيفية الرد على إسرائيل".

وأشار الموقع العبري "حماس حذرة من المواجهة مع إسرائيل في هذا الوقت ، وتحرص  على عدم التدخل في التصعيد الجاري؛ ومن جانبها ، تمتنع إسرائيل عن مهاجمة أهداف حماس في قطاع غزة وتركز فقط على ما يخص الجهاد الإسلامي".

ولفت"يأتي هذا في وقت تعمل فيه حماس مع مصر للجم الجهاد الإسلامي حتى لا تنهار كل الإنجازات التي تحققت حتى الآن بموجب التهدئة مع تل أبيب ، وفي المقابل لدي المخابرات المصرية علاقات جيدة مع محمد الهندي، عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في  غزة ، وهناك جهود تبذل لوقف إطلاق النار".

وذكر "جولة القتال في غزة تمثل الأساس لإعادة بناء الردع الإسرائيلي ضد القطاع ، والخروج عن سياسة ضبط النفس واستئناف الهجمات العسكرية والاغتيالات خطوة في الاتجاه الصحيح".

وختم "ومع ذلك، لابد من توسيع عمليات الاستهداف ضد حركة حماس أيضا إذا لزم الأمر ، ولا ينبغي أن ننسى أن حماس هي خادمة لمصالح طهران مثلها مثل الجهاد الإسلامي، والأسبوع الماضي أعلن القيادي الحمساوي يحي السنوار أن منظمته تدين لإيران بكل شيء".
 

إقرأ ايضا