الشبكة العربية

الخميس 24 سبتمبر 2020م - 07 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

موقع إسرائيلي: تل أبيب قد تتعرض لهجوم الصواريخ الإيراني مثل العراق

صواريخ
قال موقع "دبكا" العبري إن الهجوم الصاروخي الإيراني الأخير ضد قاعدة (عين الأسد) العراقية، يكشف إلى اي درجة يمكن لتل أبيب ان تتعرض لخطر هجوم مماثل. 
وتابع"في الشهور الخمس التي مرت منذ هاجمت إيران حقول "أرامكو" السعودية للنفط، وحتى الثامن من يناير الجاري ومهاجمة القاعد الجوية للولايات المتحدة في العراق، صنعت الجمهورية الإسلامية اختراقا استراتيجيا إضافية في قدراتها الصاروخية".

ولفت"عدد من الصور الجوية أظهرت بوضوخ أن الصواريخ الإيرانية دمرت على الأقل 5 مبان، بينما تجاهل الرئيس ترامب هذه الحقائق زاعما ان طهران لم تسبب خسائر للقوات الأمريكية، ولم يوضح كيف فشلت منظومات الدفاع الامريكية في إسقاط الصواريخ الإيرانية".  

وواصل"هناك ثلاثة احتمالات لهذا الأمر؛ الأول هو أن منظومات الإنذار المبكر الأمريكية لم تلاحظ أو ترصد الصواريخ في وقت إطلاقها من قواعدها الإيرانية، أو أن المنظومات المضادة للصواريخ لم تعمل والأخيرة تنفجر على أرض القاعدة الأمريكية بالعراق، أو الاحتمال الثالث وهو أن المنظومتين السابقتين لم تعملا بالمرة خلال الهجوم".

ونقلت عن مصادر عسكرية واستخباراتية قولها "الإيرانيون أطلقوا حوالي 13 صاروخا باليستيا من نوع (كيام 1) المعروف بمداه القصير"، لافتين إلى أن "الأمريكيين لم ينجحوا في تطوير منظومات الإنذار المبكر الخاصة بهم، في المقابل طورت طهران قدراتها الصاروخية بشكل كبير". 

وواصل"لهذا لابد من ذكر حقيقة هامة، وهي أن إطلاق الصواريخ الإيرانية على أهداف أمريكية، تعد هي المرة الاولى منذ الحرب الكورية في أعوام الخمسنيات التي تتجرأ فيها دولة على قصف أهداف عسكرية للولايات المتحدة، وهو ما يعني ان الردع العسكري الأمريكي غير ذي جدوى بالنسبة للإيرانيين". 

وذكر"نتائح هذا الوضع بالنسبة لإسرائيل، التي تقف مع واشنطن في الجبهة الامامية ضد طهران، خطيرة جدا، وإذا كانت واشنطن لم تجد طريقة للوقوف ضد الصواريخ الإيرانية، فمن الواضح أن تل أبيب التي تعتمد على منظومات إنذار مسبق أمريكية، لن تجد هي الأخرى طريقة للوقوف ضدها".

وقال"لهذا فإن النتيجة الفورية والأساسية للهجوم الصاروخي الإيراني على القاعدة الأمريكية في (عين الأسد) العراقية، لابد وأن تضرب ناقوس الخطر في تل أبيب بشأن شن هجمات صاروخية إيرانية ضدها ".

وختم الموقع العبري"بدلا من تقديم صورة وردية للشعب الإسرائيلي عن التطويرات العسكرية، لابد من قول الحقيقة ألا وهي أنه في هذه المرحلة، كشف الهجوم الإيراني على قاعدة (عين الأسد) العراقية عن مدى الخطر الذي تتعرض له تل أبيب، والمتمثل في الصواريخ الإيرانية". 

...
 

إقرأ ايضا