الشبكة العربية

السبت 15 أغسطس 2020م - 25 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

من يقف وراء تجميد أمر الملك سلمان؟..«الداخلية»: تم وضعه في خانة إلى الوراء

الملك سلمان


تسائلت صحف سعودية محلية، عن الجهة أو الشخص الذي يقف وراء تجميد لائحة المحافظة على الذوق العام بالمملكة، بعد صدورها بموجب قرار من مجلس الوزارء برئاسة الملك سلمان بن عبدالعزيز.
ونقلت صحيفة عكاظ عن مصدر مسؤول بوزارة الداخلية إنه تم وضع «لائحة الذوق العام» في خانة إلى الوراء، نافيا بدء العمل بلائحة المحافظة على الذوق العام الصادرة بموجب قرار مجلس الوزراء رقم 444 في 4/8/1440 هـ.
وأوضحت المصادر أنه رغم مضي 35 يوماً على نشر لوائح وأنظمة لائحة الذوق العام، في «جريدة أم القرى» -الجريدة الرسمية السعودية-، ونص المادة الـ10 من نظام «لائحة الذوق العام» القاضية بـ«تُنشر اللائحة في الجريدة الرسمية، ويعمل بها بعد ثلاثين يوماً من تاريخ نشرها»، إلا أنه لم يتم العمل باللائحة حتى تاريخه، وأن الإجراءات المتعلقة بتنفيذ لائحة المحافظة على الذوق العام لا تزال تحت الدراسة مع الجهات المعنية، وسيتم الإعلان عن موعد التطبيق في وقت لاحق بعد الانتهاء من تحديد إجراءات تنفيذ قرار المجلس الموقر.
وأصبح هناك تساؤلا محيرا لم تصل وسائل الإعلام المحلية للإجابة عليه وهو: «من جمّد لائحة الذوق العام في السعودية؟»، ومتى سيتم العمل بها؟.

وتقضي لائحة "الذوق العام" بفرض غرامة تصل إلى خمسة آلاف ريال (أكثر من 1.3 ألف دولار) على المواطنين للظهور في أماكن عامة بلباس غير محتشم أو ارتداء زي يحمل صورا أو عبارات تسيء إلى الذوق العام، وتتضاعف هذه العقوبة حال تكرار المخالفة خلال عام من تاريخ ارتكاب الأولى.
كما تحظر اللائحة الكتابة أو الرسم على جدران الأماكن العامة ما لم يكن مرخصا بذلك، وإيذاء مرتادي الأماكن العامة بالقول أو الفعل أو إخافتهم أو تعريضهم للخطر.
وأثارت تلك اللائحة ضجة كبيرة بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما بعد تداول مقطع فيديو يزعم أنه يظهر إلقاء الأمن السعودي القبض على رجل في أحد المراكز التجارية بالرياض، بسبب ارتدائه بنطالا قصيرا "شورتات"، ما اعتبره كثيرون أول حالة لتطبيق اللائحة.

 

إقرأ ايضا