الشبكة العربية

الخميس 21 نوفمبر 2019م - 24 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

من هي سيدة السودان المتهمة بالاستيلاء على أموال أكثر من «البشير»

201208150410106357-660x330

تثير وداد بابكر الزوجة الثانية للرئيس السوداني المعزول، حالة من الجدل بعد اختفائها عن الظهور الإعلامي حيث كان آخر ظهور علني لها قبل شهر واحد من سقوط نظام زوجها، حيث خاطبت الجماهير في الأسبوع الثاني من مارس 2019، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة.
وحسب “العربية. نت” لم تعلن السلطات السودانية حتى مساء السبت عن مكان وجود وداد، على الرغم من أن عدة مصادر أكدت أنها قيد الإقامة الجبرية.
وقال المحامي حاتم إلياس أن وداد بابكر، ظهرت في السنوات الأخيرة بتأسيسها لمنظمة (سند الخيرية) الخاصة بمكافحة الفقر. وظهرت بصورة لافتة منذ أن رافقت البشير في البرامج الخاصة بحملته الانتخابية (عام 2010)،
ولم تتسلم النيابة العامة تهمة موجهة إلى وداد بابكر، وظلت متهمة لدى العامة فقط بأنها حولت إلى حساب منظمتها ما يقدر بـ40 مليون دولار حصلت عليها من نساء القادة الأفارقة لدعم أطفال الأيدز في السودان، وهو أكثر من المبلغ الذي يحاكم به زوجها المعزول المتهم بحيازة مبالغ قيمتها (6.9 مليون يورو و351.770 دولار و5.7 مليون جنيه سوداني).
وكانت وداد متزوجة من اللواء إبراهيم شمس الدين، الذي قُتل في حادث سقوط طائرة في إبريل 2001. وفي مارس 2002، أعلن زواجها من البشير، حيث كان يزور منزلها في ضاحية الجريف غرب الخرطوم، قبل أن تنتقل معه إلى بيت الضيافة (مقر إقامة الرئيس) حيث توجد زوجته الأولى أيضاً، ثم لاحقاً إلى حي كافوري الراقي بالخرطوم بحري.
وفي السياق نفسه قالت مصادر مطلعة إن الزوجة الأولى للبشير، فاطمة خالد، تتمتع بكامل حريتها، مستفيدة من التعاطف والتسامح الكبير الذي يبديه الشعب السوداني تجاهها.
 

إقرأ ايضا