الشبكة العربية

الإثنين 27 مايو 2019م - 22 رمضان 1440 هـ
الشبكة العربية

مفاجأة مدوية عن مساعد "ترامب".. هذه قصة علاقته بـ "أسامة بن لادن"

180317_ntl_felix_sater_0100_16x9_992
قال قاض فيدرالي، إن فيليكس ساتر، أحد شركاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في قطاع الأعمال، والمعروف في دوره بتنسيق محادثات "ترامب تاور موسكو" خلال حملة 2016، ساعد المسؤولين الفيدراليين في العثور على زعيم تنظيم "القاعدة" أسامة بن لادن من خلال توفير رقم هاتفه.

وأوضح القاضي إ.ليو جلاسر، أن ساتر "قد تعاون"، خلال جلسة استماع في محكمة المنطقة الشرقية في نيويورك، وفقا لما ذكرته صحيفة "بوليتيكو" الأمريكية.

وجاءت الجلسة كجزء من دعوى رفعتها شركة "فاست لوك ميديا" لكشف المواد المتعلقة بتعاون ساتر مع الحكومة في مجموعة من قضايا الأمن القومي.

وكشف القاضي أن ساتر قدم رقم هاتف أسامة بن لادن، وأنه قام بالكثير من الأشياء المثيرة للاهتمام والخطيرة للغاية، واصفًا تصرفاته بأنه مخبر "مثير للغاية وخطير" في مكتب التحقيقات الفيدرالي.

كان ساتر أبلغ المشرعين في بيان مكتوب من قبل بأنه "قدم معلومات استخبارية حاسمة" عن اسامة بن لادن والقاعدة " قبل هجمات 11 سبتمبر وبعدها"، كما أخبر "بازفييد نيوز" أنه جمع خمسة أرقام فضائية لابن لادن قبل 11 سبتمبر.

وظهر ساتر في دائرة الضوء بعد أن كشف في عام 2017 أنه أرسل بريدًا الكترونيًا إلى المحامي السابق للرئيس ترامب، مايكل كوهين، بحجة أن "برج ترامب موسكو" يمكن أن يساعد ترامب على الفوز في انتخابات عام 2016.

وكتب ساتر إلى كوهين، وفقًا لرسائل البريد الإلكتروني التي حصلت عليها صحيفة "نيويورك تايمز": "سنجلب بوتين إلى هذا البرنامج، وسننتخب ترامب، يمكن أن يكون ولدنا رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكية، ويمكننا هندسة ذلك، سأطلب من جميع أعضاء فريق بوتين الاشتراك في هذا، وسأدير هذه العملية".

وأصبح ساتر مخبرًا في مكتب التحقيقات الفيدرالي بعد أن أقر بأنه مذنب لدوره في خطة احتيال في الأوراق المالية في عام 1998، ارتكبها أعضاء عصابات المافيا في نيويورك.
 

إقرأ ايضا