الشبكة العربية

الخميس 02 أبريل 2020م - 09 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

معاريف: بسبب كورونا.. معركة في إسرائيل بين وزارتي الصحة والدفاع

كورونا
"في إسرائيل..معركة بين الجيش ووزارة الصحة بسبب كورونا"..بهذا العنوان بدأت صحيفة "معاريف" العبرية تقريرا لها لافتة إلى أن "هناك صراع صلاحيات وسلطات بين وزارتي الدفاع والصحة بتل أبيب على من يدير منهما أزمة فيروس كورونا".

ولفتت "بينما يؤكد مسؤولي وزارة الصحة إن الجيش يحاول تولي الملف الطبي بأزمة الفيروس دون أي معرفة مهنية، يرى العسكريون أنهم الوحيدون القادرون على إدارة ملف بهذا الحجم، وبينما تشهد دول العالم أكبر كارثة في تاريخها؛ تنغمس وزارتا الدفاع والصحة في معركة على الصلاحيات بشأن الوباء".

ونقلت عن مسؤولين بوزارة الدفاع قولهم "الجيش هو الوحيد القادر على إدارة الأمور بشكل فعال في حالات الطوارئ، لدينا القوة وعدد الأفراد للقيام بذلك، طبعا هذا بالتعاون مع وزارة الصحة، علينا أن نتكاتف أطباء وعسكريين لمجابهة الوباء"، مضيفين "دون انتظار موافقة وزارة الصحة أو المستويات السياسية الأخرى، نعمل على مكافحة المرض، الجيش الإسرائيلي هو الإدارة الوطنية القادرة على إدارة العملية".

وأشاروا  "لدى مؤسسة الدفاع خبرة كبيرة مثبتة في إدارة حالات الطوارئ على المستوى الوطني، وهي الوحيدة التي يمكنها التعامل بشكل متزامن مع مختلف الوزارات الحكومية،  ليس لدينا نية لاستبدال وزارة الصحة، ولكن علينا العمل والتعاون معها".

ولفتت الصحيفة العبرية "هناك أمر عسكري صدر بعد حرب لبنان الثانية، يقضي بأنه في حالة تفشي الطاعون والوباء في إسرائيل، تتولى  وزارة الدفاع مسؤولية ضمان استمرار الحياة الروتينية في البلاد"، موضحة"حتى الآن، تعد وزارة الصحة ومجلس الأمن القومي هما الجهتان المسؤولتان عن إدارة أزمة كورونا، ورغم أن الملف لم ينقل رسميًا بعد لوزارة الدفاع، إلا أن الأخيرة باتت منخرطة بشكل متزايد في  التعامل مع الأزمة خلال الأسبوع الماضي، بل وتوجه انتقادتها للأطباء ووزارتهم".

ونقلت عن مسؤولين بوزارة الصحة قولهم "الجيش يحاول السيطرة على الصلاحيات الطبية التي لا يفهمها،  إنه يرتكب العديد من الأخطاء، على سبيل المثال أصدرت وزارة الدفاع وثيقة لحماية النظام ضد كورونا، وهذا يتعارض مع توصيات وزارة الصحة ومع المعدات الموجودة حاليا".

وأضافوا "نحن ندير الحدث من البداية، سنقبل بكل سرور مساعدة وزارة الدفاع، لكن الجيش لا يستطيع اتخاذ قرارات وبائية يومية، هذا يخلق الارتباك وعدم الموثوقية، يجب على وزارة الصحة الاستمرار في قيادة الحدث وإدارته". 
 

إقرأ ايضا