الشبكة العربية

الثلاثاء 17 سبتمبر 2019م - 18 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

مصر لـ"حماس" و"الجهاد": لا يمكننا إيقاف إسرائيل إذا هاجمت القطاع

حدود مصر   غزة
بعنوان"رسائل إلى مصر: أوقفوا التصعيد أو سنرد بقوة"،  قال موقع "ماقور ريشون" العبري إن "الصواريخ التي أطلقت من غزة اليوم حطمت حالة الهدوء النسبي بين تل أبيب والقطاع، وذلك بعد ساعات من قصف تعرضت له مناطق عسقلان وأشدود، في وقت كان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يزور الأخيرة، الأمر الذي انتهى بهروبه من فوق المنصة التي كان يتحدث فيها عن برنامجه الانتخابي".

وتابع الموقع العبري "اليوم تم إطلاق الصواريخ الفلسطينية في توقيت جديد من نوعه وعلى عكس المرات السابقة؛ تزامنا مع خروج التلاميذ الإسرائيليين من مدارسهم، وفي المؤسسة العسكرية الإسرائيلية يرون أن عمليات الإطلاق والقصف سواء أمس أو اليوم متعمدة ومخطط لها بشكل ممتاز، ويقدرون أن حركة الجهاد الإسلامي هي التي تقف وراء الأمر، وأن حماس تسمح بقصف الأراضي الإسرائيلية وتغض النظر عما يفعله الجهاد".

وذكر الموقع "بينما يتقرب موعد انتخاب الحكومة الجديدة في إسرائيل، أصبح الواقع الإنساني  في غزة أكثر تعقيدا، وهناك مسؤولون عسكريون وأمنيون يوصون الحكومة الحالية بقيادة نتنياهو بالرد على صواريخ القطاع بشكل لا يؤدي إلى تصعيد الأمور، إلا أن الأحداث الأخيرة دفعت تل أبيب إلى بعث رسائل لحماس والجهاد الإسلامي عبر الوسيط المصري؛ تعكس مدى نفاد الصبر لدي صانعي القرار الإسرائيليين".

وأوضح "الرسائل تتضمنت تهديد إسرائيل بالرد بشدة على أي محاولة من جانب حماس أو الجهاد أو اي فصيل أخر للإضرار بأمن تل أبيب، وهو ما نقله المصريون بالفعل لكل من حماس والجهاد، محذرين الفلسطينيين من عدم قدرة القاهرة على وقف تل أبيب إذا بدأت بالرد بقسوة وصرامة على صواريخ القطاع وشنت عملية عسكرية كبيرة أو صغيرة هناك".

وختم الموقع العبري "لا يمكن للجيش الإسرائيلي الوقوف صامتا أمام التدهور الأمني في قطاع غزة، وعليه دائما الاستعداد خاصة مع اقتراب مرحلة الانتخابات لأي تصعيد".
 

إقرأ ايضا