الشبكة العربية

الجمعة 28 فبراير 2020م - 04 رجب 1441 هـ
الشبكة العربية

تقرير إسرائيلي:

مصر تنفي "إسماعيل هنية" وترفض السماح له بالعودة لغزة

images (6)

تحت عنوان: "هنية في المنفى ..مصر ترفض السماح له بالعودة للقطاع"، قال موقع "ماكو" العبري، إن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية يتواجد هذه الأيام في قطر ويعجز عن العودة إلى قطاع غزة.

وأشار إلى أن "هنية كان قد وافق على التعليمات المصرية بعدم زيارة إيران وتركيا ومنحته القاهرة إذنا بالقيام بجولة في الخارج، لكن بعد خروجه من القطاع خرق اتفاقه مع المصريين وزار كل من طهران وأنقرة".

وذكر أنه "منذ أسبوعين وهنية لا يستطيع العودة إلى غزة، وهو متواجد هذه الأيام في العاصمة القطرية (الدوحة) بعد أن أبلغه مسئولو المخابرات المصرية عدم السماح له بالعودة إلى القطاع من خلال معبر رفح الحدودي، وحاليا تبذل حماس جهودا للاستعانة بالوسطاء المتعددين من أجل ثني القاهرة عن قراراها دون نجاح".

وقال الموقع العبري: "الغضب المصري له ما يبرره؛ فقبل مغادرة هنية للقطاع، تعهد الرجل أمام المصريين، بعدم زيارة إيران أو تركيا، لكنه انتهك التزاماته تلك حينما زار تركيا العدو اللدود للقاهرة بل وقام بزيارة أخرى لإيران وشارك في تأبين الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس الذي اغتالته الولايات المتحدة، وهي الزيارة التي كانت تهدف في الأساس إلى الحصول على مساعدات مالية من الجمهورية الإسلامية". 

وأوضح الموقع العبري، أن "القاهرة غير مستعدة للصفح عن القيادي الحمساوي، وهذه المرة تم اتخاذ القرار لتأديبه وتلقينه درسا لن ينساه، واليوم يتواجد الرجل في الدوحة مجريا مشاورات مع القيادي الفلسطيني خالد مشعل، وسائر نشطاء الحركة الذين يقيمون هناك بشكل دائم، وهناك احتمالية أن يتخذ المصريون قرارا بنقل عائلة هنية من غزة للدوحة". 

وقال إن "هنية كان قد غادر القطاع لهدف واحد؛ ألا وهو المشاركة في المؤتمر الإسلامي الذي انعقد بماليزيا، والذي غاب عنه قادة السعودية ومصر ودول عربية أخرى". 
 

إقرأ ايضا