الشبكة العربية

الجمعة 22 نوفمبر 2019م - 25 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

مصادر فلسطينية: المصريون سيواصلون الوساطة لوضع جدول للتهدئة

فلسطين   تهدئة   مصالحة
قالت مصادر فلسطينية لصحيفة هآرتس العبرية "لن نكتفي بفتح المعابر الحدودية مع إسرائيل، وخلال الأيام المقبلة سيواصل المصريون جهود الوساطة؛ لوضع جدول زمني يتعلق بتطبيق تفاهمات التهدئة".
وأضافت المصادر "فتح معبري كرم أبو سالم وبيت حانون، لا يمكن النظر إليه كتسهيلات إسرائيلية، بل إنه يعيد فقط الوضع بغزة إلى النقطة التي كانت عليها قبل تصعيد الأسبوع الماضي، الحديث لا يدور عن خطة هامة أو تسهيل من أجل المواطنين بالقطاع أو للتجار الذي يريدون السفر للخارج".
ولفتت"علاوة على فتح المعابر، كان من المتوقع أن تسمح تل أبيب هذه الأيام بالصيد أمام سواحل غزة، ورغم ذلك أعلن ممثلي الصيادين أنه لا زال يوجد حظر على عملية الصيد، بعد إطلاق الصواريخ من القطاع ضد إسرائيل".
ومضت "الوفد الأمني المصري الذي غادر غزة مؤخرا من معبر بيت حانون أراد مواصلة المباحثات مع المسؤولين الإسرائيليين، وتواجد أعضاء الوفد في القطاع منذ يوم الجمعة، بل وزاروا نقاط الاشتباكات والاحتكاكات في منطقة السياج الحدودي بين غزة وإسرائيل؛ من أجل  رصد سلوكيات حماس وباقي الفصائل الفلسطينية".
وأشارت"من المتوقع عودة الوفد المصري لغزة اليوم أو غدا؛ بهدف دعم تطبيق التفاهمات التي تم التوصل إليها، في وقت تحاول فيه الفصائل الفلسطينية وعلى رأسها حماس والجهاد، بث جو من التفاؤل بعد مظاهرات يوم أمس، وهددت الحركتان برد قاس إذا وقع قتلى بجانب السياج الحدودي".
وختمت "حماس تحاول أن تقدم لمواطني غزة إنجازات تتعلق بمعيشتهم وحياتهم، ونتيجة لذلك تكرر الحركة الفلسطينية في الأيام الأخيرة أحاديث وأقاويل عن تحسين البنى التحنية بالقطاع، خاصة فيما يتعلق بالكهرباء والوضع الصحي والإنساني، وتوفير وظائف بواسطة برامج تسجيع العمل".
وأضافت "الحركة الفلسطينية تروج لمشاريع مثل تحلية مياه البحر وإدخال السلع والبضائع والمواد الغذاية والأخرى المخصصة للصناعة والتجارة".  

 

إقرأ ايضا