الشبكة العربية

الأربعاء 05 أغسطس 2020م - 15 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

الحزب الحاكم:

مسلم يحكم ألمانيا في 2030

6c655bea-49e5-4ac5-8160-6aa625ae39dc


قال رئيس الكتلة البرلمانية للاتحاد المسيحي الحاكم في ألمانيا، إنه يستطيع تصور وصول مسلم لرئاسة المستشارية في ألمانيا، بحلول عام 2030
وذكرت صحيفة «دي فيلت» الألمانية، أن رالف برينكهاوس، رئيس كتلة الاتحاد المسيحي الحاكم (حزبي الاتحاد المسيحي الديمقراطي، والاتحاد المسيحي الاجتماعي البافاري)، في البرلمان الاتحادي الألماني (بوندستاغ)، أجاب في حوار مع وكالة الأنباء الإنجيلية (إديا) على سؤال حول ما إذا كان يتصور وصول مسلم لرئاسة الائتلاف المسيحي ومن ثم يكون مستشاراً لألمانيا، بقوله: لم لا؟.. إذا كان سياسياً جيداً، ويمثل القيم والرؤى السياسية لحزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي.
وأضاف برينكهاوس، رئيس كتلة الائتلاف المسيحي، أنه يمكن للمسلم أن يصبح مستشارًا لألمانيا في عام 2030، وتابع بالقول: إن حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي ليس طائفةً دينيةً، وهذا ما يميزه عن الكنيسة الكاثوليكية.
ويرى «برينكهاوس» وجود فرص مهنية لغير المسيحيين في حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي لغير المسيحيين، باعتبار أنه في بعض المناطق لا ينتمي سوى جزء صغير من السكان إلى إحدى الكنائس، وأبدى برينكهاوس ترحيب حزبه بالمسلمين الذين يشاركوننا قيمنا، ويحترمون كرامة الإنسان والمسؤولية الشخصية والتضامن والقانون الأساسي للدولة.
وأشارت الصحيفة إلى أن كل من الكنيستين البروتستانتية والكاثوليكية فقدتا الكثير من أعضائهما في الآونة الأخيرة، فقد تم تسجيل 660000 عضواً انتسبوا إلى الكنيستين في عام 2017، وفي العام السابق له كان عدد الأعضاء 530 ألفاً، على الرغم من أن حوالي 54% من الألمان ينتمون للطائفتين المسيحيتين المذكورتين.
وأضافت الصحيفة أنه في ألمانيا الشرقية بشكل خاص يكاد يكون عدد المنتمين لإحدى الكنائس معدوماً، مشيرةً في ذات الوقت إلى نتيجة دراسة حديثة أظهرت أن الخوف من الأسلمة هو من يبقي الكبار في السن في عضوية الكنائس.
وكان برينكهاوس قد أعرب قبل أيام قليلة أنه لا يساوره أي شك في أن تخلف أنجريت كرامب كارينباور المستشارة الحالية أنجيلا ميركل، وغالباً ما سيكون ذلك في عام 2020 في أبعد تقدير.
 

إقرأ ايضا