الشبكة العربية

السبت 08 أغسطس 2020م - 18 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

مسئول عسكري مصري يعتذر للإسرائيليين في عقر دارهم

1020575627

قالت صحيفة إسرائيلية، إن قائدًا عسكريًا زار إحدى القرى الإسرائيلية المتاخمة للحدود المصرية لتقديم الاعتذار عن إصابة عدد من المباني فيها جراء إطلاق النار من الجانب المصري من الحدود.


وفي التفاصيل التي نشرتها صحيفة "معاريف" العبرية، فإن " قائد فرقة بالجيش المصري قام بزيارة سرية لإحدى قرى منطقة نيتسانا بالجنوب الإسرائيلي، بعد إصابة مبان فيها خلال الأسبوع الماضي بنيران تم إطلاقها عبر الحدود مع مصر، واعتذر بعد رؤيته للأضرار التي تسببت فيها النيران، التي أطلقت بطريق الخطأ خلال أحد التدريبات". 



وذكرت الصحيفة أنه "في أعقاب الحادث الذي جرى قبل حوالي أسبوع، وأصابت فيه نيران مصرية مبنى بمنطقة "قريات هنوعار" في نيتسانا الحدودية، عبر قائد فرقة عسكرية مصرية الحدود الأحد الماضي ووصل إلى الموقع، والتقي مع المسؤولين ورأي عن كثب الأضرار التي تسبب فيها إطلاق النار بشكل خاطئ من الجانب المصري، واعتذر عما حدث". 

ونقلت الصحيفة عن القائد المصري، أن "تحقيقًا تم بشأن الموضوع وتبين في نهايته أن الحديث يدور عن إطلاق للنيران جاء نتيجة لتدريب قام به الجيش المصري وتم تنفيذه بالقرب من الحدود الإسرائيلية".



"ووفقًا لهذا التحقيق تم إطلاق النار بالخطأ وأصابت رصاصات طائشة خاصة بأحد المدافع، غرف للطلاب بمنطقة نيتسانا واخترقت الجدران، ولحسن الجظ لم يكن هناك طلاب في الحجرات ولم يسفر الحادث عن إصابات"، وفق ما ذكرت الصحيفة.

وأضافت: "الحادث الذي وقع قبل حوالي أسبوع أثار مخاوف وسط المواطنين الإسرائيليين الذين يعيشون بالقرب من الحدود المصرية، وتحدث قائد القيادة الجنوبية اللواء هرتسي هاليفي مع رئيس مجلس منطقة (رامات هنيجيف) هيرين دورون بشأن الأمر".

"كما أعلن المتحدث العسكري الإسرائيلية أن الجيش يرى وقائع على هذه الشاكلة كشيء خطير وأنه سيجرى تحقيق في هذه المسألة"، بحسب ما نقلت الصحيفة.



وذكرت "معاريف"، أنه "خلال الشهر الماضي وقعت 3 حوادث إطلاق نار على الحدود المصرية الإسرائيلية، كان من بينها إطلاق نار على قوة عسكرية تابعة للجيش الإسرائيلي كانت تتحرك بالقرب من الجدار الحدودي مع سيناء، علاوة على تبادل لإطلاق النار بين مهربي مخدرات تسللوا للمستوطنات والواقعة الثالثة هي التي جرت مؤخرا وأصابت منطقة نيتسانا".

 

إقرأ ايضا