الشبكة العربية

السبت 21 سبتمبر 2019م - 22 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

"الإندبندنت":

لهذا السبب تضاعفت الإعدامات في السعودية بعد وصول "بن سلمان" للسلطة

thumb

بعد نحو أسبوع من إعلان المملكة العربية السعودية عن إعدام 37 شخصاً  بتهم تتعلق بالإرهاب في عدد من المدن السعودية، قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية إن عمليات الإعدام تضاعفت منذ وصول ولي العهد محمد بن سلمان إلى السلطة، متسائلة عن الوقت الذي يمكن أن يتحرك فيه الغرب لوقف مثل هذه الإعدامات التي غالباً ما تتم بعد انتزاع الاعترافات “تحت التعذيب”.
وتابعت الصحيفة : “منذ أكثر من عام زار ولي العهد السعودي لندن، وخلال إقامته التي استمرت ثلاثة أيام تناول الغداء مع الملكة، والعشاء مع الأمراء ويليام وتشارلز، قبل أن يجري جولة أوروبية، ثم زيارته للولايات المتحدة، التي التقى فيها بالرئيس دونالد ترامب وعمالقة التكنولوجيا والترفيه”.
الصحيفة البريطانية استطردت : “أظهرت صور بن سلمان وزياراته رجلاً قوياً يسعى لتحديث المملكة التي باتت بأمس الحاجة إلى إصلاح”.
واستدركت: “لكن وبعد مرور عام، لا يمكن أن يقال إن تلك التوقعات كانت جوفاء؛ فقد أعدمت السعودية مؤخراً 37 شخصاً قيل إن الكثير منهم أُعدموا من جراء محاكمات قالت عنها منظمة العفو الدولية إنها اعتمدت على اعترافات انتزعت تحت وطأة التعذيب”.
وأشارت إلى أن “من بين الضحايا عبد الكريم الحواج، وهو شاب في السادسة عشرة من عمره أدين لمشاركته في مظاهرة مناهضة للحكومة، بحسب بحث أجراه مراقبون في مجال حقوق الإنسان”، فلم يكن ذنبه سوى المطالبة باصلاحات اجتماعية بالأساس.
الإندبندنت التي أكدت أن عمليات الإعدام تضاعفت في عهد بن سلمان، لفتت النظر إلى أن “عمليات القتل” التي وصفتها بـ”المروعة” هي “سلسلة من الفظائع التي تؤكد تآكل حقوق الإنسان في السعودية”.

وختمت الصحيفة بالقول: إن “أحد أسباب تمكن ولي العهد السعودي من الحفاظ على حكمه الاستبدادي هو الدعم الذي يلقاه على الساحة العالمية من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي”، حسب الصحيفة.
 

إقرأ ايضا