الشبكة العربية

السبت 08 أغسطس 2020م - 18 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

لدحض الشائعات.. أول ظهور لأمير الكويت بعد الوعكة الصحية

36414016_591029_highres


في أول ظهور له بعد الوعكة الصحية التي ألمت به، والتي فتحت الباب أمام الشائعات لتأخذ طريقها على مواقع التواصل الاجتماعي عن حقيقة وضعه الصحي، استقبل أمیر الكويت الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح، صباح الیوم، ولي العھد الشیخ نواف الأحمد الجابر الصباح، ورئیس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم، وفقًا لما أعلنته وكالة الأنباء الرسمية.
وقالت الوكالة إن الاستقبال جرى في قصر بیان، في مؤشر على أنه رسالة طمأنة للكويتيين على الوضع الصحي لأمير البلاد.
وخلال الساعات الماضية، راجت الكثير من الشائعات بشأن حقيقة الوضع الصحي للشيخ صباح، ما أثار القلق في الكويت.
وتوجه عدد من الكويتيين بمختلف أطيافهم بالدعاء للشيخ صباح بدوام الصحة بعد تأكيد عدد منهم أنه بصحة جيدة وأن ما أثير حول تأزم حالته الصحية هو شائعات مغرضة بهدف زعزعة الأمن والاستقرار.
وكان الديوان الأميري كشف في الـ 18 من الشهر الجاري أن الشيخ صباح تعافى من عارض صحي ألمّ به بعد أن أجرى فحوصات طبية وكانت نتائجها جيدة، دون ذكر أي تفاصيل أخرى حول هذا العارض، في حين لم يظهر الشيخ صباح بعد تعافيه في أي مناسبة أو وسيلة إعلام.وكان رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، أكد أمس أن  أمير البلاد بصحة وعافية، مستنكراً ما تنشره بعض الحسابات الوهمية عن صحة أمير الكويت.
وقال الغانم في تغريدات على حسابه في «تويتر»: مُشين ومعيب ولا أخلاقي ما تنشره بعض الحسابات الوهمية والمشبوهة عن صحة سمو الأمير، الذي مر بعارض صحي بسيط، وتجاوزه بفضل من الله تعالى، كما أكد لنا الديوان الأميري قبل ثلاثة أيام. وشدّد «على ما أكده الديوان الأميري أن سموه بصحة وعافية»، مضيفاً «وأنا ألتقيه بشكل يومي ومستمر، ونحن ككويتيين من كنا نرجوه طيلة الأيام الماضية أن يرتاح قليلاً وألا يضغط على نفسه كثيراً، وأن يقضي فترة استشفائه ونقاهته كاملة». من جهته، قال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح في تغريدة مماثلة: «والدنا سمو أمير البلاد بخير وصحة وعافية، وسبق أن أعلن الديوان الأميري تعافي سموه، رعاه الله من العارض الصحي».
 وأضاف الصالح: «وكل ما كُتب غير ذلك إشاعات مغرضة لا أساس لها من الصحة».


 

إقرأ ايضا