الشبكة العربية

الإثنين 14 أكتوبر 2019م - 15 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

لحين تسليم السلطة لمدنيين.."الاتحاد الإفريقي" يعلق عضوية السودان

الدعم السريع في السودان

قرر مجلس السلم والأمن الإفريقي، الخميس، تعليق عضوية السودان في جميع نشاطات الاتحاد حتى تسليم السلطة للمدنيين.
جاء ذلك خلال جلسة طارئة لمجلس السلم والأمن الافريقي بشأن الأوضاع في السودان استمع خلالها إلى تقرير بشان الأوضاع في الخرطوم من رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي،موسى فكي، ومبعوثه للسودان محمد حسن ولد لبات.
وقال رئيس الدورة الحالية لمجلس السلم والأمن الإفريقي سفير سيراليون بريما باتريك، إن السبيل الوحيد لخروج السودان من هذه الأزمة هو نقل السلطة إلى مدنيين.
وأوضح أن مجلس السلم والأمن طلب من الهيئة الحكومية للتنمية (إيجاد) ببذل جهود في الإطار والتواصل مع السودان من أجل استعادة السلام والاستقرار.
وأشار إلى أن المجلس يدرس فرض عقوبات على المتسببين في أعمال العنف التي اندلعت بالخرطوم الإثنين الماضي.
ويأتي قرار مجلس السلم والأمن الإفريقي قبيل انتهاء المدة التي حددها مطلع مايو الماضي بشهرين.
وعقب عزل عمر البشير في 11 أبريل الماضي قرر مجلس السلم والأمن الإفريقي في 15 من الشهر ذاته إمهال المجلس العسكري في السودان 15 يوما لتسليم السلطة إلى حكومة مدنية قبل أن يتم تمديدها لـ 60 يوما مطلع مايو الماضي.

و"مجلس السلم والأمن" الإفريقي مكلف بحفظ السلام والاستقرار، وجرى إنشاؤه كهيئة تعمل على تسوية النزاعات في يوليو2002، ودخل حيز التنفيذ في ديسمبر 2003. 
وتفاقمت الأوضاع في السودان هذا الأسبوع بعد أعمال عنف صاحبت عملية أمنية نفذتها قوة مشتركة من القوات المسلحة والدعم السريع وجهاز الأمن والمخابرات وقوات الشرطة السودانية، لتنظيف بعض المواقع المتاخمة لشارع النيل بمنطقة كولمبيا.
وشكّل النائب العام في السودان الوليد سيد أحمد محمود، الإثنين، لجنة للتحقيق في هذه الأحداث، كما كشف المجلس العسكري الانتقالي الحاكم بالسودان ملابسات العملية الأمنية بمنطقة كولومبيا التي استهدفت بؤرة "خطرة".
وأعرب المجلس، في بيان، عن أسفه لما آلت إليه الأوضاع في الخرطوم، جراء محاولة بعض المطلوبين أمنياً اختراق الاعتصام عند مقر القيادة.
وأكد الفريق أول عبدالفتاح البرهان، رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، أنه ستتم الدعوة لانتخابات عامة في فترة لا تتجاوز 9 أشهر وهو مار فضته المعارضة وهددت بالعصيان المدني.
 

إقرأ ايضا