الشبكة العربية

السبت 31 أكتوبر 2020م - 14 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

صحيفة:

"كلينتون" التقى سرًا "قوادة إبستين" على "عشاء حميم"

clinton-maxwell

كشف تقرير أن الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون التقى سرًا بسيدة المجتمع البريطانية، جيزلين ماكسويل، لحضور عشاء "حميم" في عام 2014، بعد فترة طويلة من مزاعم بأنها ورجل الأعمال جيفري إبستين أساءا معاملة مراهقة واحدة على الأقل.

انضم كلينتنون إلى ماكسويل - المحتجزة حاليًا على خلفية اتهامها في قضية الاستغلال الجنسي على فتيات قاصرات - ومجموعة صغيرة من الأصدقاء لتناول الوجبة في لوس أنجلوس بعد حفل المشاهير في فبراير، حسبما أفادت صحيفة "ديلي بيست" عن مصادر.

قال مصدر: "هذا عشاء حميم مع كلينتون في لوس أنجلوس". فكر في كل الأشخاص الذين تعرفهم (كلينتون) في لوس أنجلوس - وستحضر جيزلين".

وأضاف مصدر آخر، أن معسكر كلينتون شعر بالارتياح لعدم خروج أنباء اجتماعه مع ماكسويل في العشاء آنذاك.

ورفض المتحدث باسم كلينتون التعليق، مشيرًا إلى بيان أصدره فريق الرئيس الأسبق في العام الماضي قال فيه: "الرئيس كلينتون لا يعرف شيئًا عن الجرائم المروعة التي أقر جيفري إبستين بارتكابها في فلوريدا قبل بضع سنوات، أو تلك التي وجهت إليه مؤخرًا في نيويورك".

كانت التقارير التي تتحدث عن إساءات إبستين الجنسية لفتيات قاصرات - ودور ماكسويل المزعوم – متداولة منذ عدة سنوات، حتى قبل أن تتناول كلينتون العشاء مع سيدة المجتمع البريطانية.

بدأت الشرطة التحقيق مع إبستين في عام 2005 عندما قالت فتاة تبلغ من العمر 14 عامًا إنها قدمت له تدليكًا مقابل المال، وتقدمت فتيات أخريات بشكاوى حول إنه سيغويهن إلى لقاءات جنسية مدفوعة الأجر.

وأقر إبستين في عام 2008 بأنه مذنب في استدراج قاصر لممارسة الجنس في فلوريدا، وقضى 13 شهرًا خلف القضبان.

بعد ذلك، أخبرت فيرجينيا جوفري، متهمة إيبستين الرئيسية، صحيفة "ديلي ميل" في عام 2011، أن ماكسويل جندتها في سن 15 عامًا للعمل كـ "مدلكة" المليونير - وفي اليوم الأول للمراهقة القاصرة، طلبت منها خلع ملابسها، مما مهد الطريق لإبستين ممارسة الجنس معها.

نقلت "ديلي ميل" في تقرير آخر عام 2011 عن جوفري قولها، إن إبستين وماكسويل استغلاها أيضًا في حادثة سيئة السمعة تتعلق بالأمير البريطاني أندرو. لكن الأخير نفى ارتكاب أي مخالفة.

وعثر على إبستين مشنوقًا في زنزانة داخل سجن مانهاتن في أغسطس 2019، حيث كان يحاكم في سلسلة من التهم الجنسية.

 

إقرأ ايضا