الشبكة العربية

السبت 24 أكتوبر 2020م - 07 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

"واللاه":

قلق إسرائيلي من تسلح مصر بمعدات حديثة

df5a6884df241f333c018a7462072289


قال موقع "واللاه" الإخباري العبري، إن "مصر تواصل التسلح بمعدات متقدمة، الأمر الذي يثير قلق إسرائيل".

وأضاف أن "الولايات المتحدة كانت قد أعلنت عن بيعها 10 مروحيات من نوع (الأباتشي) للقاهرة، علاوة على محركات ووسائل قتالية، بقيمة حوالي مليار دولار، بالإضافة إلى صواريخ جو - جو من نوع (امرام) وذخيرة للدبابات تقدر بـ201 مليون دولار، ما يشير إلى استمرار الجارة الجنوبية لإسرائيل في التسلح وتعزيز قوتها العسكرية".

وأشار إلى أن "المصريين سيحصلون على 24 محرك من نوع 1700 جي  إيه 135 وصواريخ هيلفاير للمروحيات وقذائف للمدافع ومعدات تكنولوجية تتضمن منظومات من إنتاج شركة لوكهيد مارتن وبوتيج ورايثون".

ولفت إلى أن مصر "تنوي توسيع أسطول مقاتلاتها الجوية ذات المهام المتعددة، والحديث يدور عن مصالح مصرية أمريكية على خلفية الحرب التي يخوضها الجيش المصري صد إرهاب تنظيم داعش في شبه جزيرة سيناء".

 

ونقل عن مصادر – لم يسمها -  القول: "الأمر سيساعد مصر على الصعيد العسكري ويحسن من عمليات التعاون مع الأمريكيين ومع باقي الحلفاء الآخرين".  

وذكر أنه "منذ عدة سنوات تهتم مصر بتحسين وتطوير أسطولها من طائرات الهليوكوبتر المقاتلة، وكان هذا التطوير قد شهد فترة توقف مع تجميد الرئيس الأمريكية السابق باراك أوباما ضخ السلاح إلى مصر في أعقاب اندلاع الربيع العربي".

ومضى الموقع الإسرائيلي: "في السنوات الأخيرة، انخرطت مصر في عمليات شراء مكثفة وكبيرة لأسلحة من أنواع مختلفة، وكانت آخر صفقة في هذا الإطار، قد خرجت للنور بعد حصول القاهرة على العشرات من المروحيات القتالية الروسية من نوع (كاموف 52)".

وقال إن "إسرائيل تشعر بالقلق الشديد مما تفعله مصر على الصعيد العسكري وشراء الأسلحة وتطويرها، الأمر الذي يتضمن اقتناء دبابات وصواريخ بل وحاملات طائرات وتخشى إسرائيل من أساليب التدريب الخاصة بمصر، على الرغم من اتفاقيات السلام مع الأخيرة والتقارير الأجنبية التي تتحدث عن التعاون على الصعيد الحربي بين القاهرة وتل أبيب ضد الإرهاب في سيناء".

 

إقرأ ايضا