الشبكة العربية

السبت 24 أكتوبر 2020م - 07 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

قرار تاريخي للنائب العام المصري بشأن فتاة قتلت سائقًا حاول اغتصابها

800

أصدر النائب العام المصري، حمادة الصاوي، بيانًا بشأن الجريمة التي أثارت الرأى العام في مصر بعد أن قتلت فتاة سائقًا حاول اغتصابها، والتي عرفت إعلاميًا بـ"فتاة العياط".
وقال النائب العام، إنه لا وجه لإقامة دعوى جنائية ضد الفتاة التي تبلغ من العمر 15 عامًا وقتلت سائق حافلة بعد أن حاول اغتصابها.

 وأكد بيان النائب العام، أن التحقيقات أكدت وجود الفتاة في حالة دفاع شرعي عن عرضها.

فيما وجهت دينا المقدم، محامية "فتاة العياط"، الشكر إلى المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، بعد بيانه الذي أكّد فيه أن أميرة أحمد عبدالله «فتاة العياط»، كانت في حالة دفاع شرعي عن العرض، حينما قتلت الشخص الذي حاول الاعتداء عليها.

وقالت «المقدم»: «قرار النائب العام يمثل روح القانون، وتحكيم للإنسانية، حيث راعى الطفلة وموقفها ووضعها وقت الاعتداء عليها ومحاولة ابتزازها»، مؤكدا أن النائب العام أمر بانعدام الدعوى المقدمة ضد موكلتي وهو ما يعني براءتها وليس حفظ القضية كما ردد البعض، معلقة: «قرار النائب العام تاريخي ويحترم الإنسانية ويحافظ على العرض والشرف الكرامة».

وتابعت «أميرة لم تغير أقوالها منذ أن توجهت إلى مركز الشرطة بعد الواقعة، كونها لا تكذب، وأقوال الشهود وتقرير الطب الشرعي جاء مطابقة لأقوالها».

وأردفت «رغم كافة التشكيكات كنت مؤمنة ببراءة أميرة، وهذا القرار يؤكّد أننا تحت مظلة قضائية عادلة إنسانية، تحترم نساء الوطن، وأفضل توقع بالنسبة لي كان الحكم عليها بعام مع إيقاف التنفيذ».

واختتمت «قرار النائب العام تاريخي ويخص كل أنثى بمصر، لكن القرار لا يؤحذ ذريعة لقتل كل من يقترب من أي فتاة، أميرة كان لها وضع خاص، بوجودها في صحراء».
 

إقرأ ايضا