الشبكة العربية

الخميس 02 أبريل 2020م - 09 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

موقع عبري:

قرار أمريكي يهدد الأمن القومي لإسرائيل

5i8lI


قال موقع "دبكا" العبري، إن "الجيش الأمريكي يعمل حاليًا على إخلاء عدد من قواعده في العراق؛ بما فيها الموجودة على الحدود مع سوريا، وهو ما يفتح الطريق أكثر للنفوذ الإيراني وتعاظم سيطرة الميليشيات الشيعية".

وأضاف: "هذه الخطوة من قبل الولايات المتحدة تمثل إنهاءً للجهود العسكرية الأمريكية الإسرائيلية المشتركة لمنع تدفق القوات الإيرانية والميليشيات الشيعية من العراق إلى سوريا؛ حيث يسمح إخلاء القواعد الأمريكية لكل من إيران وتلك المليشيات بنقل مقاتليهم إلى سوريا".

وأشار إلى أن "عمليات الإخلاء هي جزء من خطة انتشار جديدة للقوات الأمريكية في العراق، والتي بموجبها ستنسحب الولايات المتحدة من قواعد في نينوى وكركوك وغيرها من المدن العراقية، الأمر الذي يمثل في المستقبل القريب خطرا على الأمن القومي لتل أبيب، والتي قد تجد نفسها معرضة لهجمات من قبل الإيرانيين".

وذكر أن "الأمر يأتي بعد أيام من تعيين إيران حسن نصر الله الأمين العام لمنظمة حزب الله اللبنانية، مسؤولاً عن الملف العراقي بدلاً من الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني والذي اغتالته الولايات المتحدة".

وأضاف: "تولي نصر الله هذا الملف كان يهدف إلى ايجاد حل للوضع المعقد في بغداد والخلاف الداخلي بين الشيعة العراقيين، ما دفع المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي إلى اتخاذ القرار باختيار زعيم حزب الله لهذه المهمة".

وأشار إلى أن "نصرالله من جانبه يستعين بعدد من رجاله لنفس المهمة، على رأسهم عدنان الكوثراني المسؤول عن علاقات حزب الله مع جميع الميليشيات الشيعية العراقية والممولين الإيرانيين بل وتنظيم حزب الله في العراق".

وتابع الموقع العبري: "تعيين نصر الله في هذا المنصب يكشف عن الوضع الخاص لزعيم حزب الله في بغداد وحقيقة أنه يمسك اليوم بعدد من الخيوط المركزية في لبنان والعراق".

ولاحظ أن "هذا الأمر يعد تطورًا غير مسبوق يعزز مكانة نصرالله، وردا إيرانيا على سلسلة من العقوبات الأمريكية الجديدة  التي فرضتها الولايات المتحدة على المنظمة اللبنانية، وعلى الضغط السياسي الذي تمارسه إسرائيل من أجل تصنيف حزب الله كمنظمة إرهابية".
 

إقرأ ايضا