الشبكة العربية

الأربعاء 28 أكتوبر 2020م - 11 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

قاعدة إيرانية باللاذقية.. مقابل هذا الأمر لروسيا

بشار بوتين روحاني
بعنوان "خطة روسية غير معلنة في سوريا"، نشرت صحيفة "سفوبودنايا بريسا" الروسية مقالا للكاتب الروسي فيكتور سوكيركو، والذي تناول الحديث حول الاتفاق الأخير بين نظام الأسد و طهران وبغداد بخصوص إنشاء قاعدة بحرية عسكرية في سوريا بدون تنسيق روسي.
وبحسب المقال فإن هذه الفكرة ليست جديدة، فلطالما كانت قد تطلعت إيران إلى إنشاء قاعدة بحرية خاصة بها على ساحل المتوسط، لأنه لا يوجد خيار آخر لإيران غير استخدام أحد موانئ سوريا جغرافيا وسياسيا، فلذلك كان خبر استئجار إيران لميناء اللاذقية اعتبارا من بداية شهر نوفمبر القادم لأغراضها الخاصة متوقعا تماما.
وأضاف الكاتب أن بشار لا يزال يواصل تعاونه مع إيران بخصوص توفير قاعدة بحرية لها على أراضي بلاده، حيث إنه ربما يفعل ذلك لأن الدفاعات الجوية الإيرانية، التي سيتم وضعها في اللاذقية لتغطية المنشآت العسكرية، ستسقط الطائرات الإسرائيلية.
وبالنسبة للوضع الروسي يشير الكاتب إلى إن توسيع مشاركة أي طرف ثالث، حتى لو كانت إيران الصديقة، بعداً معنوياً، لأن موسكو تعتبر الضامن الرئيسي للاستقرار والسلام المستقبلي في سوريا، وبالتالي من شأن تعزيز دور طهران أن يؤدي إلى فقدان روسيا لوضعية الاستقرار.
كما يرى الكاتب أن هناك خطة أخرى غير معلنة لموسكو، والتي هي مقابل أن تسمح روسيا بمثل هذه الصفقة بين دمشق وطهران حول إمكانية نشر قاعدة بحرية إيرانية في اللاذقية، ومن المحتمل أن يرتبط هذا التنازل الروسي، بإحياء خطط ربط السكك الحديدية بين إيران والعراق وسوريا وصولا إلى الصين وروسيا بشبكة واحدة، المشروع الاستراتيجي الذي كان قد تم إطلاقه قبل بداية الأحداث السورية عام 2011، وتم تعليقه بسبب الظروف التي شهدتها المنطقة من أحداث الربيع العربي.
وأوضح أن روسيا عبر سكة الحديد هذه يمكنها الحصول على فرصة الوصول البري إلى الشاطئ السوري على البحر الأبيض المتوسط، انطلاقا من المحطات البحرية الإيرانية في بحر قزوين.
وكان مصدر مطلع في رئاسة الجمهورية الإيرانية، قد أكد أن الرئيس حسن روحاني أمر وزارتي الاقتصاد والنقل بتسريع إبرام اتفاقية استئجار ميناء اللاذقية السوري على الفور، وخاصةً بعد أن وضعت الولايات المتحدة الحرس الثوري على لائحة المنظمات الإرهابية، بالتزامن مع الكشف عن سعي طهران للنفاذ إلى البحر المتوسط عبر ربط أراضيها بالميناء من خلال طريق بري وخط سكك حديدية.
 

إقرأ ايضا