الشبكة العربية

الأربعاء 03 يونيو 2020م - 11 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

فورين بوليسي: دولة عربية لا يمكن إنقاذها.. نظامها "فاسد للغاية"

نظام فاسد
"لن تقدر على تخليص البلد من مشاكل معقدة للغاية".. جاء هذا في تحليل لمجلة "فورين بوليسي"، لشخصية مصطفى الكاظمي تحت عنوان : " لا أحد يستطيع إنقاذ العراق".
وأضافت الصحيفة أنه على الرغم من حيادية الكاظمي الحزبية ونزاهتها المهنية، لكن لا يبدو حل أزمات العراق ، حيث  لا يعرف أحد حلها على الرغم من سنوات المحاولة.
وتابعت الصحيفة : الوضع المعقد والعصي عن الحل في العراق ولد أصواتا في واشنطن تنادي بالخروج من العراق.
وعن إمكانية الكاظمي في إنقاذ البلاد تقول الصحيفة :  رئيس الحكومة المكلف، مصطفى الكاظمي، معروف لدى العراقيين والأميركيين، بأنه ذو كفاءة، وغير متحزب في أي من الكتل السياسية في البلد".
وأفادت أنه بصفته مديرا لجهاز المخابرات العراقية، نجح في عدم تسييس المؤسسة الأمنية وبادر إلى احترافها،  لكن الكتل السياسية العراقية النافذة ستقوض قدرة الكاظمي ولن تترك له هامشا.
وتابعت : "الكاظمي قد يكون كفؤاً كما هو معلن، لكنه لن ينقذ العراق، لأن النظام السياسي في البلاد فاسد للغاية، والأميركيون مشتتون أيضا مع أزمة الوباء وهبوط أسعار النفط".
كما أشارت الصحيفة إلى أن العراق في سياستها، بعد اتفاق الانسحاب الأميركي من البلد في العام 2007، أصبحت "نظام غنائم" مع ما يصاحبه من فساد لمعظم السياسيين والأحزاب، وهو ما جعل إيران، تستفيد بقوة من ضعف وتهالك البلاد.
ووصفت المجلة  وجود الولايات المتحدة الأميركية، بأنه سيكون "حكيما واستراتيجيا"، من خلال الاقتصار على الاحتفاظ بمهمات تدريبية  برفقة حلف "الناتو.

 

إقرأ ايضا