الشبكة العربية

الأربعاء 16 أكتوبر 2019م - 17 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

غضب عارم.. زوج الأسيرة الفلسطينية«المشوهة» يتخلى عنها ويقرر الزواج بأخرى

00f2b1a5de8ad66c0534cdf817c6ae56


حالة من الغضب العارم انتابت رواد مواقع التواصل الاجتماعي في فلسطين، بعد نشر إحدى الصحف المحلية إفادة للأسيرة الفلسطينية المعتقلة لدى الاحتلال إسراء الجعابيص، بأن زوجها يرغب في الزواج بفتاة أخرى.
اسم الأسيرة الفلسطينية إسراء الجعابيص بالألم والمعاناة لما واجهتته من ألم وحروق في سبيل الدفاع عن القضية الفلسطينية، لكن ألم يكفيها ما عانته من آلام منذ 2015 حتى أضيفت لها أزمة جديد.
حيث فوجئت الأسيرة إسراء يوم الخميس الماضي، 28 مارس الماضي، بنبأ نية زوجها الزواج من امرأة ثانية لتضاف معاناة جديدة لها.
ونشرت إحدى الصحف المحلية تبليغًا صادرًا عن محكمة صلح أريحا الشرعية، جاء فيه "مذكرة تبليغ زواج ثاني صادرة عن محكمة صلح أريحا الشرعية.. الى الزوجة: اسراء رياض جميل جعابيص من القدس ومعتقلة لدى السجون الاسرائيلية ابلغك بأن زوجك الداخل بك بصحيح العقد الشرعي محمد محي الدين محمد الجعابيص من أريحا وسكانها يرغب بالزواج من احدى الفتيات المسلمات وعليه صار تبليغك ذلك حسب الأوصل تحريرًا في 21/رجب/1440ه وفق 28/3/2019م".
وفور نشر التبليغ ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بهذا النبأ، حيث انتقد نشطاء خطوة الزوج والتي اعتبروها إهانة كبيرة للأسيرة إسراء في ظل ظروفها الصعبة داخل سجون والاحتلال.
وأشار بعض المغردين بأن لو الصورة كانت معكوسة وبأن زوج إسراء هو المسجون لكانت هي الأب والأم لأطفالها ولو تزوجت من رجل اخر لكانت بنظر المجتمع الفلسطيني "قليلة أصل".
يذكر أن الأسيرة إسراء جعابيص تعرضت لحادث عام 2015 قرب القدس مما أدى لإصابتها بحروق بليغة في وجهها وجسدها، فيما زعم الاحتلال أن الحادث كان محاولة لتنفيذ عملية بتفجير اسطوانة غاز ضد جنوده، حيث حكمت محكمة الاحتلال عليها بالسجن 11 عامًا".


 

إقرأ ايضا