الشبكة العربية

الخميس 12 ديسمبر 2019م - 15 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

كانت العدو الأول قبل حرب أكتوبر ..

عظة دينية لحاخام إسرائيلي : "مصر صديقة لتل أبيب رغم السلام البارد"

مصر وإسرائيل
في عظته الدينية الأسبوعية تطرق شلومو أفينير -أحد أكبر حاخامت إسرائيل- إلى الشأن المصري، وفقا لما نقله عنه موقع "سروجيم" الإخباري العبري .
وتسائل في بداية العظة"هل العالم كله يقف ضد مصالح تل أبيب؟"، مجيبا "يمكننا القول إن كل الدول تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل من منطلق مصالحها بما فيها الولايات المتحدة الأمريكية، في الوقت نفسه لا يمكن لدولة من الدول أن تعيش منعزلة، لابد لها من صلات وعلاقات سياسية مع أكبر عدد ممكن من البلاد".   
وأوضح"العلاقات القائمة بيننا وبين شعوب العالم ليست لان تلك الشعوب تحبنا بل بسبب مصالحهم، ولأن المصالح تتغير فهذا يعني أننا سيكون لنا الكثير من الأعداء، لكن ماذا عن مصر والمغرب والسعودية والأردن والولايات المتحدة؟".  
وواصل "إذا ما تطرقنا لمصر، يمكننا القول إنها كانت العدو رقم 1 لنا منذ قيام دولة إسرائيل، لكن بعد حرب يوم الغفران، وافقت القاهرة على الهدنة لكي تحصل على سيناء، وقتها اعتبرها العرب خائنة، وطردوها من الجامعة العربية، وتم اغتيال الرئيس السادات، الآن مصر صديقة لتل أبيب، رغم أن السلام معها بارد".  
وانتقل في عظته للسعودية "رسميا الرياض تكرهنا ولا تعترف بدولة إسرائيل، لكن هناك عدو مشترك بيننا وبين السعوديين؛ ألا وهو إيران، كما يوجد صديق مشترك بيننا؛ ألا وهو الولايات المتحدة الأمريكية"، وعن المغرب قال "لا توجد علاقات دبلوماسية ولا تعترف المملكة بوجود دولة إسرائيل، ورغم ذلك هناك مصالح مشتركة بيننا، ألا وهو الخطر الإيراني ، كما توجد علاقات تجارية سرية بين تل أبيب والرباط".  
وفيما يتعلق بالأردن واصل الحاخام الإسرائيلي" المملكة الهاشمية مثلها مثل جارتنا الجنوبية مصر؛ في النهاية اعترفوا بدولة إسرائيل، ولهذا تم اغتيال رئيس الحكومة هناك"، وعن الولايات المتحدة قال "واشنطن أقوى حلفائنا، وذلك منذ جلوس ترامب على عرش الحكم هناك، لدينا عدو مشترك هو طهران، ولابد أن نأخذ بالحسبان نقل السفارة الأمريكية للقدس خلافا لقرارات الأمم المتحدة، وغالبية دول العالم التي لا تتحالف معنا وتعادينا، إنها لغة المصالح التي تتحدث، حتى حين نتحدث عن أمريكا".  
 
 

إقرأ ايضا