الشبكة العربية

الجمعة 14 أغسطس 2020م - 24 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

عسكري إسرائيلي: حرب الاستنزاف أحد اشرف المعارك بالتاريخ

5d1a6c50421aa92a10342711


"حرب الاستنزاف أحد أشرف المعارك في التاريخ"، هكذا نقل موقع "نيوز وان" العبري عن العميد احتياط إفرايم لابيد، الذي شغل من قبل عددا من المناصب العليا في المخابرات العسكرية الإسرائيلية.

وأضاف: "من الضروري دائمًا العودة إلى الحرب الشهيرة في تاريخ دولة إسرائيل، إلا وهي حرب الاستنزاف، وهي تلك الفترة الصعبة التي استمرت ألف يوم من القتال اللامتناهي بعد حرب 1967".

وتابع: "فبعد تلك المعركة الأخيرة وهزيمة مصرب وسوريا، أدرك المصريون أن عليهم الانتقام والثأر لكرامتهم المفقودة، وبدأوا عمليات هجومية على الصعيد البري والبحري والجوي ضد قواتنا في سيناء".

وأشار إلى أنه "في الأول من يوليو 1967، أثبت المصريون أنهم شعب يرفض الإهانة والهزيمة، وفوجئت إسرائيل بعبور قوات كوماندوز مصرية منطقة رأس العش ومهاجمتها لجنودنا وضباطنا، الأمر الذي جاء بعد أسابيع قليلة من الانكسار ولم يكن بالحسبان، بل ولم يتوقف الأمر على هذا؛  ففي اليوم التالي، بدأ القصف المدفعي ضدنا".

واستدرك: "في ظل النشاط العسكري المصري لإرهاق إسرائيل واستنزافها، اضطرت الأخيرة وبشكل سريع إلى بناء خط بار بارليف لحماية قواتنا على طول القناة من هجمات القاهرة الشرسة، وعمدت إلى تنفيذ غارات على صعيد مصر، وهي الغارات التي احتاجت إلى مجهود استخباراتي مضن".

وقال: "في ظل رفض المصريين للهزيمة، وصل لسلاح الجوي الإسرائيلي أسراب من طائرات (فانتوم) الأمريكية والتي غيرت المعادلة لصالحنا، كان هذا  في سبتمبر 1969، وهو ما قلل من نشاط مصر في منطقة القناة، إلا أن العمليات الفلسطينية تواصلت من الحدود الأردنية واللبنانية مستهدفة قواتنا، بل وداخل قطاع غزة وقعت عدد من الهجمات ضد أهداف إسرائيلية، وهو جاء بدعم من المصريين".

وزاد: "في 30 يوليو 1970، أسقط الطيارون الإسرائيليون 5 طائرات روسية من طراز ميج 21، وكانت هذه أول معركة جوية منذ الحرب العالمية الثانية تسقطت فيها مقاتلات جوية من طراز أمريكي الطائرات السوفيتية".
 

إقرأ ايضا