الشبكة العربية

الأحد 16 ديسمبر 2018م - 09 ربيع الثاني 1440 هـ
الشبكة العربية

طلب عاجل من النائب العام السعودي بشأن مقتل "خاشقجي"

1036450023

كشفت صحيفة "عكاظ" السعودية، ما طلبه النائب العام السعودي الشيخ سعود المعجب من نظيره التركي بشأن قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

وقالت الصحيفة نقلاً عن "مصادر مطلعة"، إن "النائب العام الشيخ سعود المعجب طلب مرات عدة من نظيره التركي توقيع اتفاق بين البلدين لتبادل الأدلة بشكل كامل في قضية وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول".

وأوضحت، أن "الجانب التركي لا يزال يرفض حتى الآن توقيع هذا الاتفاق، ما يثير العديد من الأسئلة حول مدى جدية أنقرة في المضي قدما بالتحقيقات في هذه القضية".

ولوح وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو في الأسبوع الماضي، بأن بلاده "لن تتردد" في اللجوء إلى تحقيق دولي حول مقتل خاشقجي إذا حصل "انسداد" في مسار القضية.

وقال تشاووش أوغلو إن "التحقيق مستمر وسنواصل حتى النهاية"، مضيفا: "لن نتردد في اللجوء إلى التحقيق الدولي إذا حصل انسداد في مسار القضية".

وجاء ذلك بعدما طلب المدعي العام لإسطنبول إصدار مذكرة اعتقال بحق نائب رئيس الاستخبارات السعودية السابق أحمد عسيري والمستشار السابق بالديوان الملكي سعود القحطاني، واتهمهما بالتخطيط لقتل جمال خاشقجي.


وقال حسن يلمظ القائم بأعمال مدعي عام إسطنبول، في الطلب الذي قدمه لمحكمة تركية، إنه توجد "شكوك قوية" في أن سعود القحطاني وأحمد عسيري "ضمن المخططين للعملية".

وقال مصدر مسؤول رفيع المستوى إن هذه الخطوة من الادعاء التركي "تعكس رؤية أن السلطات السعودية لن تتخذ خطوة رسمية ضد هؤلاء الأشخاص".


وأثارت الجريمة التي وقعت داخل القنصلية السعودية بإسطنبول، في 2 أكتوبر الماضي، غضبًا عالميًا ومطالبات مستمرة بالكشف عن مكان الجثة، ومن أمر بقتله.

وبعدما قدمت تفسيرات متضاربة، أقرت الرياض بأنه تم قتل الصحفي السعودي وتقطيع جثته داخل القنصلية إثر فشل مفاوضات لإقناعه بالعودة إلى المملكة.

وأعلنت النيابة العامة السعودية في منتصف نوفمبر، أنها وجهت التهم إلى 11 شخصًا من الموقوفين في قضية مقتل جمال خاشقجي، وعددهم 21 شخصًا، وإقامة الدعوى الجزائية بحقهم، مع المطالبة بإعدام من أمر وباشر بالجريمة منهم وعددهم 5 أشخاص، وتوقيع العقوبات الشرعية بالبقية.

وأعلنت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA)، مؤخرًا، أنها توصلت إلى أن "قتل خاشقجي كان بأمر مباشر من بن سلمان".

لكن الرئيس دونالد ترامب، المرتبط بعلاقات وثيقة مع الرياض، شكك في تقرير الوكالة، وتعهد بأن يظل "شريكًا راسخًا" للسعودية.
 

إقرأ ايضا