الشبكة العربية

السبت 31 أكتوبر 2020م - 14 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

ضجة في مصر بسبب اتهام عضوة بـ "تمرد" لمقرب من السيسي بابتزازها


فجرت الصحفية دعاء خليفة، العشو المؤسس بحركة "تمرد"، موجة من الجدل الواسع في مصر، عقب اتهامها لشخصية نافة في الدائرة المقربة من الرئيس عبدالفتاح السيسي بالعمل على تهديدها وابتزازها.

وشنت خليفة – التي عملت منسقة لحركة تمرد في محافظة الدقهلية - في مقطع فيديو نشرته على مواقع التواصل الاجتماعي، هجومًا لاذعًا على العقيد أحمد شعبان، المسؤول الإعلامي في رئاسة الجمهورية، الذراع اليمنى لعباس كامل، مدير المخابرات العامة المصرية، 

وتوجهت خليفة بالنداء إلى السيسي لحمايتها مما تقول إنها تهديدات تتعرض لها، قائلة: "القناة الأولى بتقول عني إني امرأة سيئة السمعة، عشان خاطر صاحب المقام الرفيع الرئيس التنفيذي لمصر (أحمد شعبان)، عشان اشتكيت للرئيس منه وقلت أنا متظلمة من مسؤول المكتب الإعلامي عند حضرتك، فلازم أكون عبرة، وأطلع سيئة السمعة".

ولم توضح خليفة تفاصيل الابتزاز المزعوم الذي تشكو من التعرص له، قائلة: "أنا بيتعمل معايا كدا عشان كان بيبتزني وأنا برفض، عشان أنا مستهدفة منه بقالي كتير وأنا برفض، ودا سبب تهميشي وقهري وظلمي".

ولوحت باللجوء إلى مخاطبة جمعيات حقوق الإنسان العالمية للشكوى من اضطهادها من مسؤول المكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية المقدم أحمد شعبان شخصيًا، مشيرة إلى أن لديها أدلة كثيرة على كل ما قالته.

وأضافت أن شعبان عرض عليها شغل منصب مساعد محافظ ومناصب كثيرة لكنها رفضت، لكنها تخشى الآن من بطشه وتلفيق قضايا ضدها، فهكذا تدار البلد، وفق قولها.

وتوجهت إلى الرئيس المصري في شكواها قائلة: "أنا عندي بنت وولد وميرضيش المصريين إن بنت بلدهم اللي كان لها دور وطني كبير يتعمل فيها كدا عشان بحافظ على كرامتي".

وتابعت "للأسف أي حد في بلدي بيتكلم بيتم قهره وظلمه وتشويه سمعته، لكن أنا هاقول حاجات كتير، اللي زعلك أوي يا سيادة العقيد موضوع تنسيقية الأحزاب اللي انت بتدير مصر من خلاله، اللي انت عرضته عليا في 2017 وأنا رفضته عشان كله غلط، اللي انت شكلت به مجلس الشيوخ، وقضيت على كل الأحزاب المصرية".

وأوضحت أنها تقدم الشكاوى مؤخرًا شكاوى إلى مكتب الرئيس السيسي ضد المسؤول في المكتب الإعلامي بالرئاسة، "لكن بمجرد علمهم بأن الشكوى ضد المقدم شعبان رفضوا مساعدتي خوفًا من بطشه.

غير أنها زعمت لاحقًا تعرض صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" للسرقة، وقالت إنها فوجئت بفبركة فيديوهات تمت نسبتها إليها، مهددة بأنها ستتقدم ببلاغ إلى النائب العام ضد كل من يحاول التلاعب بصفحتها على مواقع التواصل الاجتماعى.
 
وقالت: "كلكم عارفين انى كنت مريضة بكورونا ثم دخلت الحجر الصحى بعد تدهور حالتى، لكن فوجئت بسرقة الاكونت الشخصى بتاعى، كما فوجئت ببعض الفيديوهات المفبركة المنسوبة ليا".

وأضافت: "أنا لم أظهر إلا فى فيديو وحيد كان عبارة عن مناشدة للسيد الرئيس لاتمام علاجى والحمد لله تمت الاستجابة للاستجابة".
 
وأبدت استغرابها من فبركة فيديوهات خاصة بها، وقالت: "مستغربة جدا لأنه من غير المقبول وغير المعقول ومن السذاجة أن الكلام ده يتنسب ليا وأنا دعاء خليفة اللى مواقفها معروفة ومواقفها ثابتة، وبادعم دولتى بكل قوة وبادعم مؤسسات دولتى وادعم رئيسى".
 
وانهت دعاء الفيديو بقولها: "اى شخص يتلاعب بصفحتى الشخصية ساتقدم ببلاغ ضده للنائب العام، وأوكد أن الإنسان مواقف وأنا مواقفى كلها تدعم دولتى وتدعم رئيسى".

 

إقرأ ايضا