الشبكة العربية

الخميس 21 نوفمبر 2019م - 24 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

صدمة.. إصابة 400 عراقي بـ«الإيدز» معظهم في العاصمة بغداد

5458788-1-1024x478

نشرت وكالة "سبوتنيك" حصيلة بعدد المصابين بمرض النقص المناعي "الإيدز" في عموم العراق، الموثقة منذ ثمانينيات القرن الماضي، إلى العام الجاري، بنسب يشكل الرجال الأكثر فيها لاسيما في العاصمة بغداد التي حلت الأولى بين المحافظات بالمرضى.
بلغ عدد المصابين بمرض الإيدز في العراق حتى الآن، أكثر من 400 إصابة، فيما سجل العامان الماضيان (2018-2017)، أكثر من 200 مصاب أغلبهم في جانب الرصافة من بغداد، ومن بينهم لم يستدل على عنوانه.
وكشف مدير المركز الوطني للإيدز، الدكتور نزار عبد المهدي، في حوار أجرته معه "سبوتنيك" في العراق، اليوم الثلاثاء 20 آب/أغسطس، أن عدد المصابين بمرض النقص المناعي "الإيدز"، الأحياء المسجلين حاليا، يبلغ 472 إصابة في عموم البلاد.
وأفاد عبد المهدي، بأن عدد الوفيات الكلي المسجلة لحد الآن، من المرض، هي 304 حالة وفاة، منذ افتتاح البرنامج الوطني للإيدز في عام 1986.
من جهته زود عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية، علي البياتي، مراسلتنا، بإحصائية تبين عدد المصابين بالإيدز في العراق خلال العامين الماضيين.
وأعلن البياتي أن عدد المصابين بالإيدز خلال عام 2017، بلغ 96 مصابا موزعين على النحو التالي:
بغداد الكرخ 23 مصابا، والرصافة 31 إصابة، و7 مصابين لم يستدل على عنوانهم ومن أي محافظة، ثم حلت كل من البصرة وبابل بعدد 5 مصابين في كل واحدة، وبواقع ثلاث إصابات في كل من: ديالى، وكربلاء، وكركوك، وواسط، والنجف، وأربيل.
وأكمل البياتي: "سجلت محافظتا ذي قار، وصلاح الدين، حالتين فقط في كل منها، وحالة واحدة في كل من محافظات: ميسان، والديوانية، والأنبار، فيما لم تسجل محافظات: نينوى، والمثنى، ودهوك، والسليمانية، أي إصابة".

وتابع البياتي: "ارتفع عدد حالات المصابين في الإيدز خلال العام الماضي 2018، عن العام الذي قبله، لتصل إلى 124 إصابة بالمرض من بينها 9 إصابات لم يستدل عن عناوينها".
وعدّد البياتي أعداد المصابين في المحافظات التي حلت فيها بغداد في المرتبة الأولى بواقع: 47 إصابة في الرصافة، و26 إصابة في جانب الكرخ.
والبصرة ثانيا بعد بغداد، مسجلة 9 إصابات، بعدها كركوك 5 إصابات، والنجف، وأربيل، وكربلاء، والديوانية، بواقع 4 إصابات في كل واحدة منها، ثم بابل بثلاث مصابين، والديوانية مصابين إثنين، وإصابة واحدة في كل من : نينوى، وواسط، والمثنى.
ونقل البياتي عن الإحصائية، عدم تسجيل أية إصابات بمرض الإيدز، في محافظات: ميسان، والأنبار، وصلاح الدين، ودهوك، والسليمانية.
واختتم عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، حديثه، قائلا:
"إن مرض عوز المناعة "الإيدز" أصبح اليوم مرض قابل للعلاج لكن يحتاج إلى كشف، وعلاج سريع، وكامل، وهو يحتاج ثقافة من المواطن، وزيادة الوعي الصحي في أداء الفحوصات الروتينية عند الزواج، والحالات الأخرى، وعدم تجاوزها، وأيضا يجب أن يكون هناك اهتمام من مؤسسات الدولة بتوفير الكشف السريع والعلاجات اللازمة، باعتبار أن تكاليفها باهظة الثمن، كما أن هذا المرض لا ينتقل فقط عن طريق الجنس كما هو شائع "وإن كانت إحدى الوسائل"، وإنما عن طريق نقل الدم، ووسائل الحقن، والجراحة غير المعقمة".
 

إقرأ ايضا