الشبكة العربية

الأحد 15 ديسمبر 2019م - 18 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

صحيفة عبرية: "الحرب الباردة لم تنته بعد والدليل مصر وأفريقيا"

الحرب الباردة   روسيا   أمريكا
بعنوان "الحرب الباردة لم تنته بعد"، قالت صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية إن "الفترة الماضية شهدت الذكرى الثلاثين لسقوط حائط برلين الذي اعتبر كرمز لنهاية الحرب الباردة بين الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة".
وأضافت" لكن اليوم ، أكثر من أي وقت آخر منذ نهاية الحرب، يبدو أننا عدنا إلى أيامها؛ فموسكو لم تتخل مطلقا عن طموحاتها في التأثير بمنطقتنا، وخلال العقد الماضي ، أصبحت جهود الروس في هذا الصدد واضحة".
ولفتت "ينعكس هذا في المقام الأول في العدوان العسكري على جيرانها: حروبها الطويلة في الشيشان ، وغزو جورجيا في عام 2008 ، وضم شبه جزيرة القرم في عام 2014 كجزء من تورطها في الحرب الأهلية الأوكرانية ، ومشاركتها في النزاعات العنيفة ، مثل الحرب الأهلية في سوريا".
وأضافت"روسيا تسعى أيضا إلى تعزيز العلاقات التي تفككت بعد انهيار الاتحاد السوفياتي ، من خلال تشغيل مقاولين عسكريين خاصين ، وقد تم تنفيذ هذه الطريقة لأول مرة في أوكرانيا في عام 2014 ، وتوسعت منذ ذلك الحين إلى ثلاث قارات ؛ وخاصة إلى إفريقيا".
واستكملت الصحيفة العبرية "على سبيل المثال؛ تقوم موسكو بتدريب جنود جمهورية أفريقيا الوسطى وأرسلت روسيا مساعدات عسكرية إلى الميليشيات الليبية وتعد  أكبر مورد للأسلحة للقارة السماء".
وقالت"في الأسبوع الماضي ، أجرت القوات الجوية الروسية والمصرية مناورة مشتركة ، على خلفية أنباء  تفيد بأن مصر تخطط لشراء مقاتلات (سوخوي 35) وتعمل موسكو على إنشاء مفاعلات نووية في الجارة الجنوبية ودول أخرى في العقد القادم".
ومع ذلك -تستكمل الصحيفة- تستخدم روسيا بشكل متزايد الوسائل الاقتصادية والالكترونية للتدخل في المسارات الانتخابية وتقويض استقرار الديمقراطيات في جميع أنحاء العالم ، فقد بدأت جهودها لعام 2018 بالتورط في الحملات الانتخابية بالقارة السوداء  ، وفي أواخر أكتوبر  ، تم الكشف عن محاولات روسيا للتأثير على الحملات الانتخابية في مدغشقر وموزمبيق".
 وتابعت "في مواجهة الأهمية الكبيرة التي توليها روسيا لأفريقيا، لم يقم الرئيس الأمريكي ترامب بزيارة رسمية واحدة للقارة، في وقت تعمل روسيا فيه على تعزيز علاقاتها مع حلفاء الولايات المتحدة التقليديين".
وختمت "تصريحات الروس بضرورة إنشاء آلية أمنية مع إيران لحماية الخليج العربي والعمل على إنهاء العقوبات المفروضة على طهران ؛ وواقعة تنصت غواصة روسية على تل أبيب وتواجدها بالمياه الإقليمية لإسرائيل؛   كل ما سبق يؤكد الحاجة إلى كبح روسيا ووقف نفوذها بالمنطقة".
 
 

إقرأ ايضا