الشبكة العربية

الخميس 02 أبريل 2020م - 09 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

صحيفة إسرائيلية: صفقة القرن انتهاك للاتفاقيات والقانون الدولي

thumb

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، العبرية إن الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط التي طرحها الرئيس دونالد ترامب، والمعروفة إعلاميًا بـ "صفقة القرن" تمثل انتهاكًا للاتفاقيات والقانون الدولي.

وأضافت: "منذ حوالي ثلاث سنوات، وعدنا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي الذي لا ينتهي، وقال كثيرًا إنه يعكف هو وعدد من المسؤولين على هذا الأمر".

وتابعت: "بالرغم مما سبق؛ عندما تنظر إلى خطة ترامب للسلام ، نجد أنها لم تأت بجديد وأنها تتشابه مع خطط السلام التي اقترحت في القرن الماضي".

وواصلت: "إذا ما نظرنا إلى حل الدولتين الذي اقترحه ترامب؛ سنجد شيئا أقرب إلى المستحيل ولا يمكن تحقيقه وهو أن تبقى القدس موحدة تحت سيادة إسرائيل، وفي الوقت نفسه تحصل عاصمة الدولة الفلسطينية الجديدة على بعض الأجزاء من نفس المدينة".

ومضت: "يمكننا القول إن الإدارة الأمريكية وافقت على بعض المطالب المهمة للفلسطينيين وليس جميعها فيما يتعلق بالدولة الجديدة، لكن مبلغ  50 مليار دولار الذي يعرضه ترامب على الفلسطينيين كإغراء، يبدو هذا الرقم قليلاً جدًا ويعبر عن بخل الإدارة الأمريكية".

وقالت الصحيفة، إن "رئيس الوزراء الإسرائيلي أوضح أن إسرائيل ستحتفظ بالمنطقة المخصصة لإقامة الدولة الفلسطينية عليها دون ضمها لمدة أربع سنوات، بينما سيتم ضم الباقي في أقرب وقت ممكن، مثل هذا البيان يعرض السلام مع الأردن ومصر للخطر كما يدمر التنسيق الأمني مع الفلسطينيين، فهذه الصفقة هي خطة سلبية بالكامل ولا تفيد الفلسطينيين بشيء، وتفتح الطريق لضم نصف مناطق (ج)".

وواصلت: "نتنياهو الذي يواجه مصيرًا كارثيًا بسبب قضايا الفساد والرشوة، يرى أن كرسي السلطة يبتعد عنه ويريد زيادة عدد الأصوات الانتخابية في السجال الاقتراعي المقبل، ومن الصعب معرفة هل سيؤدي ضم غور الأردن أو إلى منحه الأغلبية اللازمة في التصويت". 

وختمت الصحيفة: "صفقة ترامب ليست خطة سلام إسرائيلية فلسطينية، وليست الفرصة الأخيرة للتوصل إلى اتفاق بين الجانبين، وضم أجزاء من الضفة الغربية، دون اتفاق بيننا وبين الفلسطينيين، يعد انتهاكًا صارخًا للاتفاقيات والقانون الدولي".
 

إقرأ ايضا