الشبكة العربية

الأربعاء 11 ديسمبر 2019م - 14 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

صحفي مصري : السيسي يعرف قتلة " ريجيني"

صحفي مصري : السيسي يعرف قتلة " ريجيني"
قال الكاتب الصحفي أبو المعاطي السندوبي إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يعرف قتلة "ريجيني" ويخشي إعلان ذلك حتى لا يفتح على نفسه أبواب جهنم.
وأضاف في مداخلة مع التليفزيون العربي  أن ما عاني منه "ريجيني"  يعاني منه كل المصريون ، والذي يشمل ثلاث حالات ، وهي :  الاختفاء القسري  والتعذيب والقتل خارج القانون.
وأوضح السندوبي أنه في حالة تقديم السيسي لقتلة ريجيني، للرأي العام سواء الداخالي أو العالمي، فإن ذلك يعني أنه قد فتحت عليه أبواب جهنم، لأن هناك الكثير من الحالاات التي تشبه حالة ريجيني، وطالها إخفاء القسري أو التعذيب أو القتل خارج القانون، مؤكدا أن السيسي يعلم من هم قتلة ريجيني.
يأتي هذا عقب ما تم تداوله من أن نيابة روما  تنوي إجراء تحقيقات مع 7 عناصر من المخابرات العامة المصرية في إطار قضية مقتل الطالب الإيطالي، جوليو ريجيني، في مصر عام 2016.
وقد أكد أستاذ القانون الدولي العام في مصر الدكتور، أيمن سلامة، أن الجرائم التي ترتكب ضد رعايا الدول الأجنبية في دولة أخرى، تلزم الدولة التي ارتكبت فيها الجريمة بسرعة التحقيقات في هذه الجرائم وسرعة إحالة المتهمين للقضاء، ولا يجوز العفو أو تخفيف العقوبة للمجرمين الذين ارتكبوا هذه الجرائم.
وأضاف سلامة في تصريحات نقلتها شبكة "روسيا اليوم" :" أن الأقاليم والدول ذات السيادة والقضاء الأصيل يلاحق المتهمين، والقضاء المصري الأصيل يلاحق مرتبكي جريمة قتل الطالب الإيطالي".
وكانت مصادر أكدت لوكالة "ANSA" الإيطالية الرسمية الاشتباه بتورط 7 عناصر من المخابرات المصرية في قتل الباحث الإيطالي، ونجم ذلك عن تحليل تسجيلات المكالمات الهاتفية لريجيني التي أظهرت أن اتصالاته تم التنصت عليها حتى 26 يناير 2016، أي يوم اختفائه.
واختفى ريجيني، طالب الدكتوراه الإيطالي من جامعة كامبريدج البريطانية، الذي كان يجمع في مصر معلومات لدراسته العلمية التي التقى في إطار العمل عليها مع عدد كبير من الشخصيات الناشطة في البلاد، اختفى يوم 25 يناير من العام 2016 في القاهرة، ليتم لاحقا العثور على جثته وعليها آثار تعذيب.
وتسببت جريمة قتل الطالب الإيطالي، البالغ 28 عاما، العام الماضي بأزمة دبلوماسية بين مصر وإيطاليا بسبب اتهامات روما للقاهرة بالتلكؤ في التحقيقات المتعلقة بمقتله.

 
 

إقرأ ايضا