الشبكة العربية

الأحد 22 سبتمبر 2019م - 23 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

نيويورك تايمز:

شركة أنشأت حسابات وهمية لإجهاض الثورة السودانية.. في أبو ظبي والقاهرة

ثورة

كشف تحقيق نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن شركة " أمواج جديدة"  الرقمية المصرية أنشأت حسابات وهمية للتلاعب بآراء المتظاهرين في السودان.
وبحسب التقرير فقد كانت الشركة تتخذ من مشروع إسكاني تابع للجيش المصري شرقي القاهرة مقرا لها.
كما عملت الشركة على نسق واحد مع شركة مشابهة لها في أبوظبي، لأجلب الإطاحة بالحكم الديمقراطي في السودان عقب عزل البشير.
وأضاف التحقيق الذي نشرته نيويورك تايمز أن الشركة المصرية أعطت تعليمات لموظفيها للتلاعب بآراء المتظاهرين السودانيين عنوانها "نحن في حرب" لكبح مطالبهم بإحلال حكم ديمقراطي لأنها"غير ناضجة" وينبغي استمرار حكم العسكر بالسودان.
يأتي هذا في الوقت الذي استطاع السودان أن يبدأ تجربته الديمقراطية في التشكيل الوزاري الجديد لأول حكومة بالسودان، بعد 30 عامًا من حكم الرئيس المعزول عمر البشير، من خلال تشكيل ضم 4 نساء و14 رجلاً.
وكان رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، قد أعلن أمس الخميس،  التشكيل الوزاري الذي ضم 18 وزارة، فيما أرجأ تعيين وزيري الثروة الحيوانية والبنى التحتية، لمزيد من التشاور.
وتعتبر هذه أول حكومة مدنية، عقب عزل الجيش للبشير، بعد أشهر من احتجاجات شعبية في 11 أبريل الماضي.
وضمت حكومة حمدوك 4 من النساء اللائي رشحتهن قوى "إعلان الحرية والتغيير"، وفق الاتفاق السياسي والدستوري الموقع في 17 أغسطس الماضي.
كما ضمت أيضًا 2 من العسكريين في وزارتين ذات طابع عسكري وأمني، هما وزارتا الدفاع والداخلية، رشحتهما المؤسسة العسكرية بالبلاد ممثلة في المجلس العسكري الانتقالي المحلول عقب توقيع الاتفاق.
 

إقرأ ايضا