الشبكة العربية

الثلاثاء 04 أغسطس 2020م - 14 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

رد مفاجئ من بريطانيا على أزمة إيراني ترك الإسلام: المسيحية تحض على العنف

download


تبرأت وزارة الداخلية البريطانية من رسالة رسمية مثيرة للجدل كانت أرسلتها إلى إيراني تحوّل إلى المسيحية وطلب اللجوء في بريطانيا، مشيرة إلى أنها ستعيد النظر في المسألة.
وأعلنت وزارة الداخلية بعد أن تعرضت لموجة من الانتقادات أن الرسالة المذكورة “لا تتوافق مع نهجنا في الشكاوى القائمة على الاضطهاد الديني، بما في ذلك الطعن في دين معين”.
وكانت إدارة الهجرة البريطانية قد استشهدت في رسالة وجهتها لطالب اللجوء الإيراني باقتباسات “عنيفة” من الكتاب المقدس، لرفض طلبه وتفنيد دعواه بأنه “اعتنق المسيحية لأنها ديانة مسالمة”.
وذهبت وزارة الداخلية البريطانية في رسالتها إلى أن “الكتاب المقدس يحتوي أيضا على العديد من الأسطر ذات الطبيعة العنيفة ، مثل القصص عن الحروب في العهد القديم أو كلمات المسيح: لم آت لجلب السلام، بل السيف”.
وتبعا لذلك، خاطبت إدارة الهجرة البريطانية طالب اللجوء الإيراني قائلة إن “هذه الأمثلة لا تتوافق مع تصريحك بأنك تحولت إلى المسيحية، بعد أن علمت أنه دين مسالم، على عكس الإسلام، يحتوي على العنف والغضب والانتقام”.
وكان هذا المواطن الإيراني الذي لم يكشف عن اسمه، قد قدم طلب لجوء في بريطانيا عام 2016، قال فيه إنه يتعرض للاضطهاد في بلده الأصلي لأسباب دينية، وزعم بأنه تحوّل إلى المسيحية لأن “الإسلام دين عنف، والمسيحية فيها سلام وغفران ولطف”.
 

إقرأ ايضا