الشبكة العربية

الجمعة 20 سبتمبر 2019م - 21 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

خبيرة إسرائيلية: "الإخوان لا زالوا يهددون السيسي ومركزهم قوى في مصر"

السيسي
قالت شمريت مائير الخبيرة الإسرائيلية في الشؤون العربية إن قرار الرئيس ترامب باعتبار الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا هو قرار تم إعداده بالولايات المتحدة منذ وقت طويل، وهناك الكثير من الأشخاص في واشنطن الذين لا يحبون الإخوان المسلمين، وفقا لما نقلته عنها صحيفة معاريف العبرية.
وواصلت مائير "في فترة أوباما، بدأ الجدل بشأن صعود محمد مرسي رجل الإخوان المسلمين للحكم في القاهرة، ونظر كثيرون إلى تلك الحركة على أنها نسخة سياسية معتدلة للإسلام السياسي والتي نظمت انتخابات؛ على العكس مما تفعل القاعدة وداعش".
ولفتت "أدق وصف أطلقه شخص ما على الإخوان المسلمين ،كان هذا الذي أدلى به وزير الخارجية السعودية؛ حينما وصفهم بأنهم بمثابة الجد لداعش والقاعدة،  هناك الكثير من الإخوان المسلمين يتمتعون بمكانة بارزة  في الولايات المتحدة، في وقت تعد فيه قطر أحد الممولين الكبار لمراكز البحث في واشنطن".
وذكرت "الإخوان الملسمين هو تنظيم ينطلق من فكرة ترى الإسلام كحل لكل إشكاليات الحياه، وتحولت إلى حركة اجتماعية والتي لها ارتباط شديد بالشرائح الأضعف من السكان، ونجحوا في إعطاء تلك الشرائح اهتمام تفتقد إليه".
وواصلت "النقاش حول الإخوان المسلمين يدور في الشرق الأوسط وفي واشنطن منذ زمن بعيد، ولكي نصف حركة متشعبة كتلك الجماعة بأنها إرهابية لابد من المرور بمراحل محددة، فلابد من تمرير قرار ترامب بالكونجرس فإذا نجح الامر لابد من تمريره على كل من مجلس الشيوخ والقضاء الأمريكي كي يصدر القرار ضد الإخوان، وهو ما يعتبر أمرا في غاية التعقيد".
وقالت "السيسي يضغط على ترامب فهو رغم أي شئ لا زال مهددا من قبل الإخوان المسلمين والتي تحافظ على مركزها القوى جدا في مصر،  كذلك السعوديون يشعرون بنفس التهديد"، مضيفة "إذا تم إضفاء الشرعية على الإخوان للمشاركة في الانتخابات فإنهم سيفوزون"، وختمت "خلاصة القول إن أي شخص لديه عقل لا يمكنه التسرع بالدفاع عن الإخوان المسلمين في مثل هذا التوقيت". 
 

إقرأ ايضا