الشبكة العربية

الجمعة 23 أكتوبر 2020م - 06 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

مسؤولون مصريون لصحيفة عبرية:

"حماس تخشى نزع سلاحها عبر ضغط مصري وعربي وترفض تهدئة طويلة الأجل"

حماس
"الوضع السياسي في إسرائيل يعوق التهدئة في قطاع غزة"..هكذا نقلت صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية عن مسؤولين مصريين، لافتة إلى أنه "تصعيدا خطيرا قد يشهده الجنوب في الأشهر المقبلة".

وأضاف المسؤولون المصريون -لم تسمهم الصحيفة العبرية- أن "الوضع السياسي الهش في إسرائيل سيؤدي بمرور الوقت إلى تعويق فرص إجراء محادثات تهدئة طويلة الأجل بين تل أبيب وحماس؛ في وقت تستغل فيه الحركة الفلسطينية الغموض السياسي بإسرائيل وعدم تشكيل حكومة جديدة للضغط على الأخيرة".

ولفتوا "الوضع السياسي في إسرائيل يجعل من الصعب على الأطراف التحرك نحو إمكانية تهدئة طويلة الأجل واتفاق مستمر في غزة، ومن المتوقع أن يحدث تصعيد في الأشهر المقبلة".

وأضافوا "هناك قضايا وملفات مهمة ما زالت مطروحة على طاولة المفاوضات بين الجانبين الغزاوي والإسرائيلي؛ حيث تريد حماس اتفاقية تهدئة تعزز من سيطرتها على القطاع، وتريد قبل أي شئ إجراء صفقة مع إسرائيل، يتم من خلالها إطلاق سراح السجناء الفلسطينيين".

وأوضحوا "مثل هذه الخطوة ستساعد الحركة الفلسطينية على تقديم إنجاز دبلوماسي للمواطنين الغزاويين، وتقلل من الانتقادات التي توجه لها من قبل تنظيم الجهاد الإسلامي الفلسطيني والفصائل المسلحة الأخرى في غزة"، مضيفين "في المقابل ترفض السلطة الفلسطينية أي اتفاق تسوية بين تل أبيب وغزة، وترى أنه سيضر باحتمالات المصالحة الفلسطينية الداخلية وبعودة السلطة للسيطرة على القطاع".

وأكدوا أن "القاهرة وتل أبيب غير متحمستين لموقف السلطة الفلسطينية، في وقت تستفيد فيه حماس من الضباب السياسي في الشارع الإسرائيلي وذلك للمطالبة بمزيد من التنازلات من قبل تل أبيب"، لافتين إلى أن"الحركة الفلسطينية تخشى في الوقت نفسه من أن يؤدي التوصل لاتفاق جديد ودائم مع تل أبيب إلى ضغط مصري وعربي على حماس يدفعها إلى نزع سلاح ذراعها العسكري كتائب القسام، وإدماج الآلاف من المقاتلين من الكتائب في قوات الأمن الفلسطينية".

وختم المسؤولون المصريون تصريحاتهم "كتائب القسام لا تريد إلا اتفاق مؤقت يستمر لفترة قليلة بدلا من أخر طويل الأجل، بينما تحجم حركة الجهاد الإسلامي عن المشاركة في أي اتفاق مستقبلي بغزة، ولا توافق على فكرة وقف النار ضد إسرائيل". 
 

إقرأ ايضا