الشبكة العربية

السبت 04 يوليه 2020م - 13 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

تقرير عبري يكشف: "نتنياهو والسيسي وجهان لعملة واحدة بهذا الأمر"

السيسي-ونتنياهو
قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إن بنيامين نتنياهو -رئيس الوزراء الإسرائيلي- يستهدف هذه الأيام وسائل الإعلام العبرية، التي تكشف يوما وراء يوم المزيد من قصص الفصائح والفساد المتورط فيها هو وعدد كبير من رجاله والمقربين منه.

وتسائلت الصحيفة العبرية "ما الذي يخيف نتنياهو من وسائل الإعلام الإسرائيلية؟، في وقت لا يعد فيه  بنيامين نتنياهو  الأول ولن يكون الأخير الذي  يرى الإعلام كمجموعة إرهابية تضر بأمن البلاد، فهناك دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الذي يفعل نفس الشئ كل يوم، ويصوب سهام الانتقاد ضد الصحف والقنوات الأمريكية، وهناك الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي يسجن الصحفيين ويلقي بهم في المعتقلات".

وأضافت "في روسيا نفس الشئ حيث يغتال فلاديمير بوتين الإعلاميين المنتقدين لسياساته الداخلية والخارجية، وفي بولندا يخشى المواطنون الذراع الطويلة للنظام، ومن بين الأنظمة الاستبدادية في القاهرة والعالم العربي لا تعد تل أبيب ورئيس حكومتها نتنياهو استثناءا".

وذكرت الصحيفة العبرية "إسرائيل ، من نواح كثيرة ، دولة استبدادية حيث يسيطر نظام نتنياهو على السلطة التشريعية والقضائية، ويحاول السيطرة أيضا على المنظومة الإعالمية بينما يحكم الدولة رجل فاسد ليس لديه أي معيار من الأخلاق أو الحكم السليم، محولا الدولة إلى أداة ووسيلة لتحقيق غاياته الخاصة".

ولفتت "توجيه السيسي أو بوتين أو ترامب أو نتنياهو نيران الهجوم على الصحفيين، يأتي ضمن ترسيخ العناصر الأساسية للاستبداد بعد أن أصبحت ثقافة الديمقراطية شيئا من الماضي".

وختمت الصحيفة العبرية تقريرها "لا يجب أبدا إهانة وسائل الإعلام أو الصراخ كما يفعل رؤوساء مصر وإسرائيل وروسيا وغيرها  ضد أهم أداة لكشف الفساد والاستبداد، والتي يريد هؤلاء القادة تحويلها من  نوافذ للوعي والديمقراطية إلى مكاتب للدعاية الحكومية". 
 

إقرأ ايضا