الشبكة العربية

الخميس 29 أكتوبر 2020م - 12 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

تقرير إسرائيل يكشف سر إلغاء أمريكا مشاركتها في مناورات "الناتو"

c-brise


قال موقع "ديبكا" العبري، إن "الولايات المتحدة ألغت مؤخرًا مشاركتها في مناورات حلف شمال الأطلسي الشتوية في النرويج، وبدلاً من ذلك أرسلت الـ3 ألاف جندي أمريكي الذين كان سيشاركون بتلك المناورات إلى الشرق الأوسط".

وأضاف: "بسبب التوتر العسكري بين واشنطن وطهران، أبلغ الجيش الأمريكي رئيس أركان النرويح، إلغاء مشاركة 3 آلاف جندي أمريكي في المناورات الشتوية السنوية لحلف الناتو والمعروفة باسم (الرد البارد)، والتي ستجرى في شهر مارس المقبل، بشمال النرويج، وهي المناورات التي سيشارك فيها 19 ألف جندي من دول حلف شمال الأطلسي، من بينهم 3 ألاف من الولايات المتحدة".

وذكر أن "السبب وراء عملية الإلغاء هو التوتر المشتعل في الشرق الأوسط بين الولايات المتحدة وإيران، وبدلا من إرسال القوات الامريكية إلى شمال أوروبا تم إرسالها إلى الشرق الأوسط، في وقت تمثل فيه وحدات المارينز الغالبية العظمى من القوات المرسلة إلى منطقتنا".

وقال: "المناورات في شمال النرويج تتضمن التدريب على عمليات قتالية تجرى في ظروف جوية سيئة، وتتضمن عمليات إنزال لقوات المارينز من البحر، والآن على نفس القوات التي تم إرسالها للشرق الأوسط  الاستعداد لظروف قتالية في مناطق صحراوية عراقية وسورية".

ونقل عن مصادر – لم يسمها – قولها: "اضطرار الجيش الأمريكي إلى التنازل عن مشاركته في مناورات النرويج، يكشف عن استعداد الولايات المتحدة للمواجهات العسكرية المقبلة بينها وبين إيران والميليشيات العراقية، وذلك في ظل رغبة طهران في الانتقام لمقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس الذي اغتالته إدارة ترامب مؤخرًا".

وأضافت المصادر: "التقديرات تؤكد أن الاصطدام بين واشنطن وطهران سيكون على الأرض العراقية، في وقت تنفذ فيه الميليشيات التابعة للنظام الإيراني عمليات إرهابية ضد القوات والقواعد الأمريكية".

وختم الموقع: "في الأيام الأخيرة زاد ضخ شحنات السلاح والوسائل القتالية المتعددة، من إيران للميليشيات العراقية، استعدادا للمعركة القادمة بين نظامي روحاني وترامب".
 

إقرأ ايضا