الشبكة العربية

الجمعة 06 ديسمبر 2019م - 09 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

الإرهاب يعود للعمق المصري ..

تقارير عبرية: داعش وراء تفجير الجيزة..ولا إسرائيليين بين المصابين

_107023461_3
عقبت الصحف والمواقع الإسرائيلية على التفجير الذي شهدته مصر اليوم، واستهدف حافلة سياحية عند المتحف المصري الكبير، قرب منطقة الأهرامات بمحافظة الجيزة، ما أسفر عن إصابة 17 شخصا، منهم 10 مصريين والـ7 الباقين من جنوب أفريقيا.
وبعنوان "الإرهاب يعود إلى العمق المصري"، قالت صحيفة "معاريف" العبرية إن "الحادثة وقعت في ظل نشاط تنظيم داعش المتنامي في العمق المصري وقيامه بعمليات تخريبية في الجارة الجنوبية خلال السنوات الأخيرة".
وذكرت الصحيفة الإسرائيلية بتقريرها  "في الأعوام الماضية أصبحت مصر عرضة للعمليات الإرهابية، وذلك بعد سيطرة داعش على شبه جزيرة سيناء رغم جهود قوات الأمن والجيش المصري ومحاربتهم لمقاتلي التنظيم".
ولفتت "الإرهابيون شنوا عمليات سابقة ضد عدد من الكنائس القبطية في الدولة المصرية، ومساجد ومواقع سياحية، ومراكز شرطية وعسكرية، علاوة على ذلك في عام 2015، أسقطت عناصر إرهابية طائرة ركاب روسية كانت تحلق من سيناء في واقعة أسفرت عن مقتل 224 شخص".
وأضافت"موجة الإرهاب أضرت بالسياحة المصرية، التي تعد أحد مصادر الدخل الهامة للدولة، والتي تعاني أزمة اقتصادية حتى يومنا هذا، وخلال السنوات الأخيرة يشن الجيش المصري عملية موسعة لتطهير خلايات الإرهاب في صحراء سيناء، ووفقا لتقارير أحنبية تساعد تل أبيب القاهرة عبر سلاحها الجوي في محاربة الإرهاب".   
وأشارت"في ديسمبر الماضي وقع حادث إرهابي مشابه لحادث اليوم عند منطقة الأهرام، أسفر عن مقتل 3 سياح فيتناميين ومرشد محلي، وإصابة 12 أخرين، وفي بداية نوفمبر من نفس العام قتل 7 من الأقباط وأصيب 13 أخرين بعد فتح النيران عليهم".
وبعنوان "لا إسرائليين بين مصابي حادث الجيزة"، قالت صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية إن "القنصلية الإسرائيلية بمصر اعلنت عدم وجود إسرائليين بين المصابيين في التفجير الذي شهدته محافظة الجيزة اليوم، بل إن غالبية المصابين هم سياح من دولة جنوب أفريقيا". 
 
 

إقرأ ايضا