الشبكة العربية

الأحد 08 ديسمبر 2019م - 11 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

علاء وجمال سيصلا لمناصب قيادية بالدولة..

تقارير عبرية: "المصريون يحنون لـ(مبارك) ويكرهون زمن الرعب الحالي"

الرئيس مبارك
قال موقع "ماكو" العبري إن "الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك خرج لمسرح الأحداث مجددا بعد غياب طويل، ليشارك مواطني بلاده ذكرياته عن الحرب مع إسرائيل، ساردا عليهم دوره في الانتصار على الأخيرة بحرب يوم الغفران، كقائد للقوات الجوية وقتها".
وواصل الموقع الإسرائيلي "في عمر الـ 91 ، عاد الرئيس المصري الأسبق إلى ذاكرة  الوعي العام من خلال لقاء تسجيلي وتوثيقي له مدته 25 دقيقة، تم تحميله على موقع يوتيوب ضمن قناة عرفت باسم (أرشيف مبارك)، لتكون هذه هي المرة الأولى التي يتكلم فيها الرجل علانية منذ عزله وإلقاء القبض عليه، ومحاكمته التي انتهت بتبرئته وعودته كمواطن حرا".
ولفت "توقيت عودة مبارك في الذكرى السنوية لحرب يوم الغفران  ليست بالمصادفة؛  ففي تلك الأخيرة قاد الرئيس الأسبق سلاح الجو خلال المعارك ضد تل أبيب على طول خط قناة السويس".
وأضاف "كلمات مبارك نقلت رسالة ثابتة وقوية للشعب المصري، ألا وهي (عليكم أن تثقوا بالجيش)،  متحدثا عن حجم الخطر الذي كان سيهدد الوطن إذا لم ينتصر المصريون في أكتوبر 1973".
وقال "هناك شخصان مستفيدان من هذا التسجيل للرئيس الأسبيق؛ ألا وهما نجلاه الأكبر علاء وشقيقه الأصغر جمال، حيث سيكون لهذا الفيديو تأثير على نشاطيهما السياسي في المستقبل، في وقت أعد فيه جمال في الماضي ليكون الرئيس القادم للبلاد وتم إقحامه في المنظومة السياسية ليتولى المنصب رقم 1 في الجارة الجنوبية، وريثا لوالده".
وأوضح "الفيديو الأخيرة هو محاولة لتحسين صورة الرئيس المخلوع بثورة شعبية؛ وذلك عبر التركيز على بطولاته العسكرية، كما يمكن لهذا التطور الجديد أن يساعد علاء وجمال  في المستقبل كي يترشحا لمناصب سياسية وقيادية".
وختم الموقع تقريره "وصول نجلي الرئيس إلى أدوار هامة في الدولة، ليس بالأمر بالمستبعد؛ في وقت يشعر فيه المصريون ومنظمو ثورة يناير 2011 بخيبة الأمل من السنوات التي أعقبت الأخيرة، ويحنون إلى عهد مبارك الذي تميز بالتسامح وكان اقل رعبا بكثير من العهد الحالي الذي يعيشونه الآن". 
 
 

إقرأ ايضا